يظهر على الكثير من الناس أعراض الإسهال، وتقلصات البطن، خاصة في فصل الصيف والأيام الحارة، حيث تكثر عدوى الجهاز الهضمي البكتيرية في تلك الأوقات مثل عدوى الأميبات وغيرها من عدوى البكتيريا اللاهوائية أو الطفيليات، متسببة في عدد من الأعراض المزعجة والمؤلمة خاصة عند الأطفال.

يعد دواء أمريزول من العلاجات الشهيرة لتطهير المعدة والأمعاء، وباقي أجهزة الجهاز الهضمي من هكذا عدوى، نستعرض بالمقال دواعي استخدام امريزول علاج المختلفة، وهل يصلح امريزول لعلاج خراج الاسنان؟


يتكون دواء امريزول من المادة الفعالة ميترونيدازول وهي من المضادات الحيوية النشطة تجاه عدد من البكتيريا ويعمل عن طريق إيقاف نمو البكتيريا والطفيليات، لذا لا يصلح استخدام حبوب امريزول لعلاج العدوى الفيروسة، كما في نزلات البرد، والأنفلونزا.

يتوافر امريزول علاج في عدد من الأشكال الصيدلانية مثل الأقراص، وامريزول شراب للأطفال، وامريزول لبوس مهبلي أو لبوس شرجي، يتوافر أيضاً على شكل حقن وريدية، لكن يتلقى المريض تلك الحقن في المراكز الطبية والمستشفيات فقط. (1)

استخدام عقار أمريزول

يستخدم امريزول أقراص في علاج حالات الالتهابات البكتيرية الناتجة عن عدوى الأميبات، والجيارديا، كما يستخدم أيضاً لعلاج التهابات الفم، والأسنان، واللثة، نتيجة عدوى البكتيريا اللاهوائية، بالإضافة إلى نشاطه تجاه البكتيريا التي تصيب المهبل كما في التهاب المهبل الجرثومي، أو داء المشعرات.

يدخل كذلك أمريزول حبوب في علاج الالتهابات البكتيرية الناتجة عن لدغات الحشرات، وقرح الفراش، والجروح، يلاحظ المريض مبشرات الشفاء في غضون أياماً قليلة، فيما عدا العد الوردي قد يستغرق بضعة أسابيع.

يستخدم أمريزول لعلاج حالات مرضية عديدة منها:

نناقش أشهر هذه الحالات المرضية فيما يلي بالتفصيل. (6) (1) (2)

امريزول للاسنان

يشيع استخدام دواء أمريزول في عيادات الفم والأسنان، حيث أنه من فئة النيتروإيميدازول النشطة تجاه البكتيريا اللاهوائية، لذا نجد أطباء الأسنان يصفون امريزول لعلاج خراج الاسنان، والتهاب اللثة التقرحي الحاد، والتهاب اللثة المزمن، والتهاب حول تاج الأسنان (بالإنجليزية: Pericoronitis)، وعدوى الذروة (بالإنجليزية: Periapical Infections)، والتهاب النقي (بالإنجليزية: Osteomyelitis).

غالباً ما تكون جرعة امريزول للاسنان هي 500 إلى 750 مغ 3 مرات يومياً. (3)(4)

اقرأ أيضاً: افضل المضادات الحيوية للاسنان

امريزول لعلاج الاميبا

تستعمل أدوية النيتروإيميدازول لعلاج داء الزحار أو الأميبا، كونها تقتل الأميبا في الدم، وفي جدر الأمعاء، وفي الخراجات التي تظهر في الكبد، وحيث أن الأمريزول ، والتنداماكس، والفلاجيل، والفاسيجين من مجموعة النيتروإيميدازول، لذا يكثر استعمالهم في حالات العدوى الأميبية.

يصف الطبيب حبوب أمريزول لعلاج الأميبا بجرعة تتراوح بين 500 مغ، و750 مغ 3 مرات يومياً لمدة من أسبوع إلى 10 أيام للبالغين، بينما تعتمد جرعة أمريزول للأطفال على وزن الجسم، فتحسب من 35 إلى 50 مغ / كيلو غرام من وزن الطفل، وتقسم الجرعة على 3 مرات يومياً، لمدة 10 أيام أيضاً. (5)

للمزيد: علاج الزحار الأميبي

امريزول لعلاج الاسهال

يعتبر الإسهال أحد الأعراض الشهيرة لمجموعة من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، خاصة العدوى البكتيرية أو الطفيليات، لذا يكثر استخدام امريزول لعلاج الاسهال عند الإصابة بأحد الحالات الصحية التالية:

  • التهابات الجيارديا في الأمعاء الدقيقة.
  • عدوى القولون التي تسبب الإسهال الدموي التي يطلق عليها الزحار الأميبي.
  • خراج الكبد الأميبي.
  • لوحظ في بعض المرضى أن المترونيدازول المكون الأساسي لأقراص الأمريزول قد يزيد من حالة الإسهال سوءاً، وهو أحد الأعراض الجانبية الشائعة، وذلك لكونه يقضي على البكتيريا اللاهوائية المفيدة التي تحيا في الأمعاء، وكذلك يغير الطبيعة المخاطية للقولون. (6)

    اقرأ أيضاً: الاسهال المرافق للعلاج بالمضادات الحيوية

    Amrizole اثار جانبية

    تعد أعراض امريزول الجانبية طفيفة ويمكن تحملها عند الغالبية، ومن أشهرها التالي: (2)

    • طعم معدني في الفم.
    • الغثيان.
    • التقيؤ.
    • الإسهال أحياناً أو الإمساك.
    • اضطراب المعدة.
    • فقدان الشهية.

    تظهر الأعراض الجانبية لأمريزول عند استعمال الأشكال الصيدلانية الأقراص، والشراب، والتحاميل الشرجية أو المهبيلة، لكن لا توجد أعراض جانبية شائعة للأشكال الصيدلانية الموضعية من دواء ميترزنيدازول.