خلال فترة الحمل، تحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة، ويمكن أن تشعر الحامل ببعض الأعراض المزعجة، ومنها تغير المذاق بالفم، وفي هذا المقال، سوف نتعرف على سبب مرارة الفم للحامل، أو الشعور بمذاق معدني.

التغيرات الهرمونية

يتسبب الحمل في زيادة مستويات هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون لدى المرأة، إذ أن هذه الهرمونات تساعد في الحفاظ على نمو الجنين، وعلى الرغم من أهمية تلك التغيرات الهرمونية، إلا أنها يمكن أن تؤثر بالسلب على بعض أجزاء الجسم، ومنها التغيرات في مذاق الفم، إذ يمكن أن تشعر المرأة بمرارة في الفم، أو مذاق معدني، وهذا من أعراض الحمل المؤقتة التي يمكن أن تعاني منها المرأة خلال الثلاثة أشهر الأولى.

ولا تقتصر تأثيرات الهرمونات على المذاق فحسب، بل أنها تؤثر على الشهية والطعام المفضل، وتختلف من امرأة لأخرى كالتالي:

  • زيادة الرغبة في تناول الطعام: تشعر بعض النساء برغبة شديدة في تناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة، أو المخلل، أو رقائق البطاطس.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام: قد تشعر بعض النساء بعدم الرغبة في تناول أغلب الأطعمة، لأنها تزيد من الغثيان، ويمكن أن يحدث ذلك بمجرد استنشاق رائحة هذه الأطعمة وليس تذوقها. (1) (2) (3)

للمزيد: أعراض الحمل حسب أشهر الحمل

الغثيان الصباحي

يمكن أن يكون الغثيان الصباحي الشائع في فترة الحمل هو سبب مرارة الفم للحامل، وخاصةً عندما تصاب المرأة بالقيء، وهو أمر شائع خلال المرحلة الأولى من الحمل، والتي تشمل الثلاثة أشهر الأولى.

وفي حالة تكرر التقيؤ لدى الحامل ، فقد يتغير مذاق الفم لديها، ويؤدي إلى الشعور بالأمور التالية:

  • مذاق معدني.
  • مذاق مالح.
  • الحرقة. (1)

أسباب مرارة الفم للحامل الأخرى

لا يقتصر سبب مرارة الفم للحامل على التغيرات الهرمونية والغثيان فحسب، بل هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى هذا المذاق المر، وأبرزها:

  • تناول الفيتامينات أو المكملات الغذائية: يمكن أن تزيد بعض أنواع الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها الحامل من الشعور بمرارة في الفم.
  • تناول بعض الأدوية: أيضاً قد تكون بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للمرأة خلال الحمل هي سبب مرارة الفم لدى الحامل، والتي تساعد في علاج بعض المشكلات الصحية التي تعاني منها المرأة.
  • الإصابة بنزلات البرد أو التهابات الفم: سبب آخر من أسباب مرارة الفم للحامل هو الإصابة بنزلات البرد أو وجود التهابات في الفم مثل التهاب اللثة، وكذلك قد يؤدي جفاف الفم إلى الشعور بالمرارة.
  • ارتجاع الحمض: قد يؤدي ارتجاع الحمض إلى الشعور بمذاق سيء في الفم، وهو من أعراض الحمل التي تتفاقم خلال المرحلة الأخيرة من الحمل.
  • الإصابة ببعض المشكلات الصحية: مثل مرض السكري، وأمراض الكبد والكلى، ومرض السرطان، كما أن علاجات السرطان يمكن أن تكون سبب مرارة الفم عند الحامل.(1) (2) (3)

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
احسب الآن
×إغلاق

نتائج العملية الحسابية

تاريخ الولادة المتوقع

عمر الحمل التقريبي

علاج سبب مرارة الفم للحامل

في حالة كانت مرارة الفم أمر مؤقت نتيجة للتغيرات الطبيعية في جسم المرأة، فلا يستدعي القلق، ولكن إذا كان سبب مرارة الفم مستمراً، فيجب استشارة الطبيب لتحديد السبب والعلاج.

ويمكن أن تساعد بعض بعض الإجراءات المنزلية في التخلص من مرارة الفم أثناء الحمل، وهي:

  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات مثل:
    • النعناع الخالي من السكر أو مضغ العلكة الخالية من السكر.
    • الأطعمة الباردة والمثلجات، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها حتى لا تسبب التهاب في الحلق وتضر بالحامل.
    • الوجبات الخفيفة مثل البسكويت المملح.
    • التفاح الأخضر.
    • عصائر الحمضيات.
  • اختيار أدوات المائدة البلاستيكية بدلاً من أدوات المائدة المعدنية، لتقليل المذاق المعدني قدر الإمكان.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم من خلال شرب الماء والسوائل باستمرار، وذلك لمنع جفاف الفم الذي يمكن أن يكون سبب مرارة الفم للحامل.
  • الحفاظ على نظافة الفم التي تقلل من المذاق المر، كما أن نظافة الفم تقي من التهابات الفم واللثة التي يمكن أن تكون سبب مرارة الفم للحامل، ويكون ذلك من خلال غسل الأسنان جيداً يومياً.
  • استخدام غسول الفم أو المضمضة بالماء المالح.
  • تجنب تناول أطعمة تسبب الحموضة، مثل الدهون، والسكريات، وخاصةً في فترة الليل. (1) (2) (3)

اقرأ أيضاً: مرارة الفم أسبابها وطرق منزلية لعلاجها