تعاني كثير من النساء من وجود شعر على الوجه بكميات قليلة، وهو أمر طبيعي وشائع يمكن علاجه بسهولة، ولكن ماذا عن ظهور شعر على الوجه كثيف بشكل مزعج؟ ما هي الأسباب المحتملة؟ وكيف يمكن علاجها؟

أسباب ظهور شعر على الوجه

تتعدد أسباب ظهور الشعر على الوجه بكثافة، وتشمل:

  • ارتفاع مستويات هرمون الذكورة: تنتج جميع النساء بعض من هرمون التستوستيرون الذكوري، ولكن يمكن أن تعاني بعضهن من ارتفاع مستويات هذا الهرمون في الجسم، مما يسبب زيادة الرغبة الجنسية، وتؤثر على الدورة الشهرية، كما أنها تؤدي إلى زيادة ظهور شعر على الوجه.
  • متلازمة تكيس المبايض: هي حالة شائعة تؤدي إلى نمو الخراجات حول حافة المبيض، وبالإضافة إلى نمو الشعر الزائد، قد تكتسب النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض وزناً ويعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية وحب الشباب.
  • فترة إنقطاع الطمث: يمكن أن تحدث بعض الاضطرابات الهرمونية لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث ، مما يسبب ظهور شعر على الوجه والجسم بكميات أكبر.
  • استخدام بعض الأدوية: تساهم بعض الأدوية في ظهور شعر على الوجه أو مناطق أخرى من الجسم، مثل دواء المينوكسيديل الذي يصفه كثير من الأطباء لتعزيز نمو شعر الرأس، ولكن قد يؤدي استخدامه إلى ظهور الشعر بالوجه أيضاً، وخاصةً في حالة ملامسة السائل للبشرة أثناء رشه على الوجه.

كما أن هناك بعض أدوية انبات الشعر يتم تناولها عن طريق الفم وتسبب ظهور شعر على الوجه والجسم.

وقد تسبب بعض الأدوية الأخرى زيادة ظهور شعر على الوجه والمناطق المختلفة في الجسم، مثل الستيرويدات الابتنائية (بالإنجليزية: Anabolic Steroids)، والسيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine).

  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي: هي حالة وراثية تؤثر على الغدد الكظرية التي تنتج هرمونات جنسية، مما يسبب خلل في مستويات الهرمونات، وقد ينتج عنه زيادة نمو شعر الوجه وغيرها من المناطق.
  • السمنة: تعد السمنة من أبرز أسباب حدوث اضطرابات هرمونية لدى المرأة، مما يزيد من فرص فرط الشعر وظهور شعر على الوجه.
  • متلازمة كوشينغ: تحدث متلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing s Syndrome) عندما يحتوي الجسم على الكثير من هرمون الكورتيزول، والذي يمكن أن تسبب الزيادة السريعة في الوزن ونمو الشعر.
  • العوامل الوراثية: عندما يكون سبب كثرة ظهور شعر على الوجه والجسم غير معروف، فقد يرتبط بالعوامل الوراثية. (1) (2) (3) (4)

للمزيد: مينوكسيديل للشعر فوائد وأضرار

علاج ظهور شعر على الوجه

يعتمد علاج ظهور شعر على الوجه بكثرة على سبب حدوثه، ولذلك يجب استشارة الطبيب لتحديد الأسباب والعلاج بعد طلب إجراء تحاليل واشعات. تشمل طرق العلاج المختلفة ما يلي:

  • العلاج الهرموني: إذا كان ظهور شعر على الوجه ناتجاً عن اضطرابات الهرمونات لدى المرأة، فقد يصف لها الطبيب علاج هرموني لاستعادة توازن الهرمونات في الجسم.
  • التخلص من الوزن الزائد: قد يكون الوزن الزائد من أسباب خلل الهرمونات الذي يؤدي إلى ظهور شعر على الوجه، وحينها ينبغي اتباع حمية غذائية لفقدان الوزن الزائد.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي تؤدي لظهور شعر على الوجه: في حالة تناول أدوية تسبب ظهور شعر على الوجه والجسم، فقد يوصي الطبيب بالتوقف عنها لإيقاف نمو هذا الشعر، والبحث عن بدائل أخرى مناسبة.(1) (2) (3) (4)

طرق إزالة شعر الوجه

في حال ظهور شعر على الوجه بكثافة مما يسبب الإزعاج والإحراج، فيمكن اتباع إحدى طرق ازالة الشعر من الوجه المختلفة، وأبرزها:

  • إزالة الشعر بالشمع: يعتبر إزالة الشعر بالشمع من الطرق الشائعة، ولكنها قد تكون مؤلمة وتسبب احمرار والتهاب الوجه.
  • كريمات إزالة الشعر: يساعد كريم إزالة الشعر في تقليل نموه، ويعتبر أقل ألماً من الطرق الأخرى، ومع ذلك، يمكن أن تتسبب هذه الطريقة في تهيج البشرة الحساسة، لذا يجب اختبار بقعة صغيرة قبل استخدامها على منطقة كبيرة.
  • إزالة الشعر بالليزر: أحد أبرز طرق التخلص من كثرة الشعر هي الليزر، والتي يمكن أن تساهم في التخلص من هذه المشكلة على المدى الطويل، ولكنها تحتاج إلى عدة جلسات للحصول على النتيجة المرجوة.
  • التبييض: تعمل منتجات التبييض على تفتيح الشعر غير المرغوب فيه، ولكن بعضها يمكن أن يسبب تهيج الجلد في حال بقائها على البشرة لفترة طويلة.(1) (2) (3) (4)

إزالة شعر الوجه بالأدوية

قد يصف الطبيب أدوية تساعد في تقليل ظهور شعر على الوجه والجسم، ولكن عادةً ما يبدأ الشعر في النمو من جديد بعد التوقف عن هذه الأدوية، كما يمكن استخدام بعض العلاجات الدوائية الأخرى لتقليل ظهور شعر على الوجه، ولكن يجب أن يصفها الطبيب أولاً، وهي:

  • حبوب منع الحمل الفموية: هي الأدوية الأكثر شيوعاً لعلاج الشعرانية، إذ تساعد على خفض مستويات الأندروجين، وتنظيم الدورة الشهرية، ومنع الحمل، ولكنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل ألم الثدي، والصداع، وتقلب المزاج، والغثيان، ونزول الدورة في أوقات غير طبيعية.
  • الأدوية المثبطة للأندروجين: يمكن لهذه الأدوية أن تعالج الحالات الخفيفة من الشعرانية عن طريق خفض كمية الأندروجينات التي ينتجها الجسم، وقد تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية جفاف الجلد، وحرقة المعدة، ونزول دم بين فترات الدورة الشهرية، والتعب، والدوخة.
  • أدوية الستيرويد بجرعات منخفضة: في حالة تسبب فرط نشاط الغدد الكظرية في كثرة ظهور شعر على الوجه والمناطق الأخرى في الجسم، فقد يصف الطبيب جرعة منخفضة من أدوية الستيرويد لعلاج هذه المشكلة، ولكنها يمكن أن تسبب زيادة الشهية، وزيادة الوزن، وتغيرات في الحالة المزاجية، وتشوش الرؤية.(1) (2) (3) (4)

اقرأ أيضاً: 6 طرق لإزالة شعر الوجه