تقوم الخصيتان بإنتاج هرمون التستوستيرون الذكري، وكذلك الحيوانات المنوية، وتتسم بشكل بيضاوي في أغلب الأحيان، ويكون لدى معظم الرجال خصيتان، يمكن أن تختلف من حيث الحجم أو الشكل بين كل رجل وآخر، ولكن تحددهما سمات مشتركة، وفي هذا المقال، سوف نجيب على استفسارات كثير من الرجال بشأن شكل الخصية الطبيعي والتغيرات التي يمكن أن تحدث.

ما هو شكل الخصية الطبيعي للأطفال؟

عند النظر إلى شكل الخصية الطبيعي للرضع، فسوف تبدو صغيرة جداً، إذ يبلغ حجمها حوالي 1 سم مكعب عند الولادة، وتبقى بهذا الحجم تقريباً حتى تبدأ في النمو من سن الثامنة، ومن هذا الوقت، تنمو الخصية بشكل ثابت حتى البلوغ، ثم يبدأ الشعر في النمو على كيس الصفن وحول الأعضاء التناسلية.

يسهل ملاحظة شكل الخصية الطبيعي عند الأطفال، حيث يمكن للأم النظر إليها وملامستها برفق.

عادةً ما تنمو الخصيتان بنفس المعدل معاً، ولكن يمكن أن تنمو إحداهما بشكل أكبر قليلاً من الأخرى، وغالباً ما تتدلى إحدى الخصيتين قليلاً عن الأخرى. (1) (2)

ما هو حجم الخصية الطبيعي للرجال؟

يبلغ متوسط حجم الخصية لدى الرجال حوالي 4 × 3 × 2 سم، وكما ذكرنا من قبل، تتخذ الخصية شكل بيضاوي، ومن الشائع أن تكون إحدى خصيتي الرجل بحجم مختلف عن الخصية الأخرى، ويحيط بهما كيس الصفن، وتلتصقان عند كل طرف بالحبل المنوي.

وبشكل عام، يتراوح حجم الخصيتين عند البالغين بين حوالي 15 مل إلى 35 مل، ويبدو وكأنه مثل بيضة دجاج صغيرة).

قد يرتبط حجم الخصيتين بمستويات التستوستيرون والحيوانات المنوية، إذ أن صغر حجم الخصية يمكن أن يؤشر بانخفاض هرمون التستوستيرون ، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى التي يمكن أن يسببها نقص هرمون الذكورة، وهي:

  • نمو أنسجة الثدي بشكل ملحوظ.
  • قلة شعر الجسم عن الطبيعي. (1) (2)

ما هو ملمس الخصية الطبيعي؟

عند الشعور بالخصيتين من خلال كيس الصفن ، يجب أن تكون كل منهما ناعمة دون وجود كتل أو نتوءات، كما أنها ليست صلبة عند الضغط عليها برفق.

ويقع البربخ على الجانب السفلي من كيس الصفن، أي في الجزء الخلفي من كل خصية، ويبدو ملمسه وأكنه أنبوب رفيع ملفوف. (3)

هل يمكن أن تتقلص الخصية؟

يمكن أن يتغير شكل الخصيتين الطبيعي مع تقدم العمر، إذ تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال، مما يؤدي إلى تقلص الخصيتين، وهو ما يعرف بضمور الخصية .

عادةً ما يحدث التغير في شكل الخصية الطبيعي بشكل تدريجي، ولا يكون ملحوظاً بشكل كبير، وهذا أمر طبيعي ولا يعني وجود خطر، إذ تعاني مختلف أجزاء الجسم من الشيخوخة، وليس الجهاز التناسلي فحسب، ويصاحبها بعض التغيرات الأخرى، وهي:

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • انخفاض كتلة العضلات.

ولكن قد يحدث تغير شكل الخصية الطبيعية وتتقلص نتيجة لبعض المشكلات الصحية، وتشمل:

  • الأمراض المنقولة جنسياً، مثل الزهري والسيلان.
  • الالتهابات الفيروسية في الخصيتين.
  • حدوث صدمة حادة بالخصيتين.

أيضاً قد تؤدي بعض العوامل الأخرى حدوث تغيرات في شكل الخصية الطبيعي بشكل مؤقت، مثل تغيرات الطقس، مما يؤدي إلى انكماش الخصية، ولكن لا يؤثر هذا الأمر على حجم الخصيتين الأساسي.

عند التعرض للماء البارد، قد تتقلص الخصيتان بشكل مؤقتاً، وتقترب من الجسم، وذلك للحفاظ على درجة الحرارة المناسبة لإنتاج الحيوانات المنوية.

وتتمتع الخصيتان بدرجة حرارة أبرد قليلاً من متوسطة درجة حرارة الجسم، وهذا هو سبب تعلقهما بعيداً عن الجسم، ولكن في حالة التعرض للماء البارد فتسحب الخصيتين إلى داخل الجسم للحصول على الدفء. (1) (2)

اقرأ أيضاً: ألم كيس الصفن ما هي الأسباب

هل اختلاف حجم الخصيتين أمر طبيعي؟

يعتبر اختلاف حجم الخصيتين من الأمور الطبيعية التي تستدعي القلق، إذ لا يوجد تفسير طبي أو صحي لهذا الاختلاف، ومع ذلك، في حالة ملاحظة أن تغير في حجم أو شكل الخصية الطبيعي، فيجب استشارة الطبيب، وخاصةً مع وجود العلامات التالية:

  • الشعور بالثقل في الخصية.
  • الشعور بوجود كتلة في الخصية.
  • تغير شكل الخصية البيضاوي إلى شكل آخر. (1) (2)

ما هي المشكلات التي تؤثر على شكل الخصية؟

يمكن أن تؤدي بعض المشكلات الصحية إلى تغير شكل الخصية الطبيعي، حيث تبدو منتفحة عن المعتاد، أو بها نتوءات، وتشمل هذه المشكلات ما يلي:

  • متلازمة كلاينفيلتر (بالإنجليزية: Klinefelter Syndrome): تؤدي متلازمة كلاينفيلتر إلى صغر حجم الخصيتين، بحيث تكون الخصية بحجم حبة العنب تقريباً بعد البلوغ.
  • العدوى البكتيرية: قد تتورم الخصيتين أو تتضخم بسبب عدوى بكتيرية، مما يسبب ألم في الخصية ، وتحتاج إلى علاج بالمضاد الحيوي بعد استشارة الطبيب.
  • القيلة المائية: هي حالة تسبب امتلاء كيس الصفن بالسوائل، مما يسبب الشعور بانتفاخه، وتحتاج هذه الحالة لزيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • دوالي الخصية: إذا بدا كيس الصفن لديك متورماً، وخاصةً على الجانب الأيسر، فقد يرتبط هذا الأمر بدوالي الخصية.
  • التهاب البربخ: إذا أصبح البربخ متورماً وليناً، فيمكن أن يكون ذلك بسبب التهابه، مما يؤدي إلى انتفاخ وألم في كيس الصفن.
  • تكيسات البربخ: أيضاً يمكن أن يصاب البربخ بأكياس تحتوي على سوائل، وتبدو وكأنها بالونات صغيرة ممتلئة بالماء، مما يؤدي إلى تغير في شكل الخصية الطبيعي لتصبح كبيرة بشكل ملحوظ.
  • سرطان الخصية: يتسبب سرطان الخصية في انتفاخها ويمكن الشعور بوجود كتلة دون ألم، ولكن هذا النوع من السرطان نادر، ويمكن أن تصل نسبة الشفاء منه إلى أكثر من 95% في حالة اكتشافه مبكراً. (3)

كيف يمكن فحص الخصية في المنزل؟

بغض النظر عن شكل الخصية الطبيعي، يجب على الرجل إجراء فحص ذاتي شهري للخصيتين، وذلك للتحقق من أي تغير يؤشر بمشكلة صحية، ويمكن إجراء هذا الفحص بعد الاستحمام أو قبل ارتداء الملابس في الصباح.

لإجراء فحص ذاتي للخصية، يتم الضغط عليها للشعور بأي تغير في الحجم، أو الصلابة، أو شكل الخصية الطبيعي، ويفضل أن يكون ذلك أمام المرآة.

وفي حالة الشعور بألم أثناء الفحص، أو ملاحظة وجود كتلة، فيجب الذهاب إلى طبيب الذكورة والمسالك البولية. (1)

للمزيد: الفحص الذاتي لسرطان الخصية