غالباً ما يعاني الأطفال من نزلات البرد والسعال، وهي أمراض تنفسية شائعة وتتحسن بمرور الوقت، ولكن قد يشكو الطفل من صعوبة التنفس في أوقات مختلفة، حتى وإن لم يعاني من مشاكل الجهاز التنفسي، وتتطلب هذه الحالة إلى استشارة الطبيب لمعرفة الأسباب والعلاج المناسب، ولذلك سوف نلقي الضوء على أسباب ضيق التنفس عند الأطفال وطرق علاجها.

أسباب ضيق التنفس عند الأطفال

تشمل أسباب ضيق التنفس الأطفال ما يلي:

  • العدوى الفيروسية: تعتبر العدوى الفيروسية هي أبرز أسباب صعوبة التنفس عند الأطفال، بما في ذلك نزلات البرد والتهاب الحلق، وعادةً ما تكون هذه الالتهابات خفيفة وتتحسن خلال وقت قصير، ومع ذلك، قد تؤدي بعض الفيروسات إلى أعراض أكثر شدة، وتتطلب الذهاب إلى الطوارىء، مثل الخناق والتهاب القصيبات.
  • الالتهابات البكتيرية: سبب آخر من أسباب ضيق التنفس والدوخة عند الأطفال، وهي الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب اللوزتين الحاد، والالتهاب الرئوي.
  • الربو: يمكن أن يكون الربو من أسباب ضيق التنفس المستمر عند الأطفال، فهو غالباً ما يبدأ في مرحلة الطفولة، وتشمل الأعراض صفير، وصعوبة في التنفس، كما يمكن أن يكون من أسباب ضيق التنفس أثناء النوم أو بعد ممارسة الرياضة.
  • الحساسية: قد تكون الحساسية من أسباب ضيق التنفس المفاجئ عند الأطفال، إذ أنها تنتج عن التعرض لمواد مسببة للحساسية، واء عن طريق الطعام أو الجلد، ويمكن أن يصاحبها سيلان أنف، وعطس، والتهاب في الجلد.

أسباب ضيق التنفس عند الأطفال الأخرى

هناك عوامل أخرى قد تكون سبب ضيق التنفس عند الأطفال، وهي:

  • استنشاق دخان السجائر: يمكن أن يتحسس الطفل من دخان السجائر ويعاني من ضيق التنفس عند استنشاقها.
  • انسداد مجرى الهواء: في حالة انسداد مجرى الهواء، سوف يصعب على الطفل التنفس بطريقة طبيعية.
  • المشكلات الصحية المزمنة التي تؤثر على الجهاز التنفسي، مثل التليف الكيسي . (1) (3)

أعراض ضيق التنفس عند الأطفال

تشمل أعراض ضيق التنفس عند الأطفال ما يلي:

  • زيادة الجهد أثناء التنفس، ويمكن ملاحظة هذا على الطفل أثناء تنفسه.
  • اتساع فتحات الأنف عند التنفس، وهو ما يعني الحاجة إلى مزيد من الجهد خلال عملية التنفس.
  • زيادة عدد ضربات القلب عند الطفل نتيجة لصعوبة التنفس لديه.
  • الشخير عند الزفير: وذلك في محاولة لإدخال المزيد من الهواء للرئتين.
  • شحوب جلد الطفل، وقد يكون مائلاً للأزرق، وينطبق هذا على اللسان والشفاه أيضاً، فهذا يعني عدم حصول الطفل على حاجته من الأكسجين اللازم للتنفس.
  • النعاس: قد يتسبب انخفاض مستويات الأكسجين في إصابة الطفل بالتعب الشديد والرغبة في النوم.
  • الصوت المرتفع أثناء التنفس: والذي ينتج عن صعوبة تدفق الهواء في مجرى الهواء.

ويمكن أن يصاحب ضيق التنفس عند الأطفال مجموعة من الأعراض الأخرى وفقاً لسبب حدوثه، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • سيلان الأنف .
  • انسداد الأنف.
  • العطس.
  • السعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • شعور الطفل بالتعب الشديد.
  • الصفير من الصدر.
  • شعور الطفل بالألم والصداع. (1) (2) (3)

للمزيد: أسباب ضيق التنفس عند النوم وعلاجه

علاج ضيق التنفس عند الأطفال

يعتمد العلاج على أسباب ضيق التنفس عند الأطفال، ففي الحالات البسيطة، يصف الطبيب الأدوية الشائعة التي تساعد في تخفيف الأعراض، فضلاً عن مضادات الفيروسات أو البكتيريا حسب سبب العدوى، ولكن قد تتطلب بعض الحالات علاجات أخرى تناسبها، فمثلاً يحتاج الطفل إلى أدوية الربو إذا كان سبب ضيق التنفس عند الطفل، ولذلك يجب زيارة الطبيب لتشخيص الحالة بشكل صحيح.

وإلى جانب العلاجات الطبية، يمكن أن تساعد بعض الأمور في علاج ضيق التنفس في المنزل إذا كانت الحالة بسيطة، وهي:

  • شرب كميات كبيرة من السوائل الدافئة والماء للحفاظ على ترطيب الجسم باستمرار.
  • عمل كمادات للطفل لخفض درجة الحرارة المرتفعة.
  • حصول الطفل على الراحة لتعزيز وظائف الجهاز المناعي لديه.
  • تجنب تعريض الطفل لمسببات الحساسية، مثل الغبار ودخان السجائر. (1) (2) (3) (4)

اقرأ أيضاً: تمارين علاج ضيق التنفس