ألم أسفل الظهر والبطن من الحالات الشائعة خاصة لدى النساء، والذي يمكن أن يحدث نتيجة لمجموعة واسعة من الأسباب، وغالباً لا تكون الأسباب خلف الألم مدعاة للقلق، إلا أن ألم أسفل الظهر والبطن المترافق بأعراض أخرى ستذكر لاحقاً خلال المقال قد يحتاج للتقييم الطبي.

نتعرف في هذا المقال على أسباب ألم أسفل الظهر والبطن عند النساء والرجال، وأسبابه المحتملة الشائعة، والأعراض المرافقة له التي تشير إلى الحاجة للتقييم الطبي.

أسباب ألم أسفل الظهر والبطن الشائعة

يمكن للعديد من الحالات الشائعة أن تكون السبب خلف ألم أسفل الظهر والبطن، ومنها:

  • التهاب المسالك البولية: يحدث التهاب المسالك البولية عادةً نتيجة للعدوى البكتيرية التي تصل إلى مجرى البول عند وصول البراز إلى فتحة البول، وغالباً ما يسبب التهاب المسالك البولية ألم أسفل الظهر والبطن والأرجل، خاصة منطقة الإربية وهي مكان التقاء أعلى الفخذ بالبطن، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة عند التبول، وكثرة التبول، والشعور بالحاجة الملحة للتبول، والبول الغائم، والحمى والقشعريرة في بعض الأحيان.
  • حصى الكلى: تتكون حصى الكلى نتيجة لتجمع وتصلب الأملاح والمعادن في الكلى، وعادة ًما تسبب حصى الكلى ألم أسفل الظهر والجنب عند حركة الحصى ووصولها إلى الحالب، وقد تسبب ألم اسفل الظهر والبطن جهة اليمين أو اليسار بحسب مكان حركة الحصى، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل اختلاط البول بالدم عند تسبب الحصى بحدوث جرح، وحصر البول وغيرها من الأعراض.
  • التهاب الزائدة الدودية: غالباً ما يسبب التهاب الزائدة ألم أسفل البطن من الجهة اليمنى، ولكن عند التهاب الزائدة وضغطها على القولون يمكن أن تسبب ألم اسفل الظهر والبطن جهة اليمين، بالإضافة إلى الحمى، والغثيان، أو التقيؤ.
  • متلازمة القولون العصبي: تتسبب متلازمة القولون العصبي بألم وانتفاخ البطن بسبب تجمع الغازات في القولون، وفي بعض الأحيان يمكن أن تسبب ألم أسفل الظهر عندما يكون هناك ضغط كافي على القولون، وغالباً ما يرافق متلازمة القولون العصبي الإمساك أو الإسهال أو كلاهما.
  • حصى المرارة : يتسبب إغلاق الحصى لقناة المرارة في حدوث التهاب المرارة والإصابة بنوبات مغص المرارة التي تظهر على شكل ألم في منتصف البطن أو في الربع العلوي الأيمن من البطن، وعلى الرغم من أن التهاب المرارة يسبب الألم بين شفرتي الكتف إلا أنه في بعض الأحيان يسبب ألم أسفل الظهر والبطن، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل اليرقان، والبراز الفاتح، والحمى في بعض الأحيان، وغالباً ما تحدث هجمات ألم المرارة بعد تناول وجبة تحتوي على الدهون.

للمزيد: ألم البطن المفاجئ، الأسباب والأنواع

أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بألم أسفل الظهر والبطن من الرجال، نظراً لأن معظم الحالات التي تؤثر على الرحم وعنق الرحم والمبيضين تسبب ألم أسفل الظهر والبطن، أو الحوض، أو الجانب، ويمكن أن تشمل أسباب ألم أسفل الظهر والبطن عند النساء على ما يلي:

  • الحيض، وغالباً ما يسبب الحيض ألم أسفل الظهر والبطن والارجل قبل الدورة نتيجة لتأثير أربطة الرحم التي تمر من منطقة الإربية بتذبذب مستويات الهرمونات التي تؤدي إلى ارتخائها.
  • الإجهاض، ويترافق الإجهاض بأعراض أخرى عادة مثل النزيف المهبلي، أو تمرير قطع الدم المتجلطة عبر المهبل.
  • الحمل خارج الرحم.
  • بطانة الرحم المهاجرة .
  • كيسة المبيض.
  • أورام الرحم الليفية.
  • التواء المبيض .
  • التهاب المبيض.
  • التهاب بطانة الرحم.
  • التهاب المهبل.
  • الحمل.
  • الإباضة.

أسباب ألم أسفل الظهر والبطن الأقل شيوعاً

في حالات نادرة أو أقل شيوعاً يمكن أن يشير ألم أسفل الظهر والبطن إلى حالات أكثر خطورة ومنها:

  • التهاب البنكرياس.
  • أمراض الكبد مثل التهاب الكبد، أو تليف الكبد .
  • سرطان البنكرياس.
  • سرطان الكبد.
  • سرطان المبيض.
  • عدوى الأمعاء أو انسداداها أو انثقابها.
  • استسقاء البطن ، أي تجمع السوائل في البطن، وعادةً ما يحدث تجمع السوائل في البطن نتيجة لحالات أخرى مثل قصور القلب الاحتقاني.
  • سرطان الرحم.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • التهاب الرتج القولوني.

أعراض ألم أسفل الظهر والبطن التي تحتاج للتقييم الطبي

يساعد التعرف على الأعراض المرافقة لألم أسفل الظهر والبطن في معرفة السبب خلف الألم، والحصول على التشخيص الدقيق الذي بدوره يقود إلى علاج ألم اسفل الظهر والبطن بدقة وبسرعة كافية قبل تطور المضاعفات، ويمكن أن تشمل الأعراض التي تشير إلى الحاجة للرعاية الطبية على ما يلي:

  • الحمى.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • البول العكر، أو الشعور بالحرقة والألم عند التبول.
  • اختلاط البول بالدم.
  • الألم المستمر أو الشديد.
  • النزيف المهبلي أو تمرير قطع الدم المتجلط والأنسجة من المهبل.
  • الألم الذي ينتشر إلى الكتف أو بين شفرتي الكتفين.
  • ترافق الألم بضغط في الصدر.
  • فقدان الوعي.
  • الدوخة.
  • الارتباك.

اقرأ أيضاً: ما أسباب غازات البطن، وكيف تعالج؟