تٌعد حرقة البول من المشكلات الشائعة عند النساء والتي تحدث نتيجة لعدة أسباب، وغالبًا ما يعتمد علاج حرقان البول للنساء على السبب الرئيس للمشكلة، إذ أن هنالك العديد من الأسباب التي يمكن أن تتسبب بحرقان البول عند المرأة. [1]

وفي المقال التالي سنذكر عدد من الأدوية والعلاجات المنزلية التي يمكن أن يتم استخدامها لعلاج حرقة البول عند النساء.

علاج حرقان البول للنساء بالأدوية

تتعدد أنواع الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب من أجل علاج حرقان البول للنساء، حيث يعتمد اختيار النوع المناسب على السبب الأساسي للمشكلة، ويمكن أن تتضمن ما يلي:

المضادات الحيوية

يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية لعلاج حرقة البول عند النساء الناجمة عن العدوى البكتيرية، ويشمل ذلك التهابات المسالك البولية، أو التهاب الكلى، أو عدوى المهبل البكتيرية، أو الأمراض المنقولة عبر الجنس، وأشهرها الكلاميديا والسيلان. [1][2][3]

ومن الممكن أن يختلف نوع المضاد الحيوي الموصوف باختلاف نوع العدوى، وفيما يلي نذكر بعض أنواع المضادات الحيوية المناسبة لمختلف أنواع العدوى: [3][4]

  • التهاب الإحليل: عادة ما يتم استخدام دواء الأزيثروميسين (بالإنجليزية: Azithromycin) أو الدوكسيسيكلين (بالإنجليزية: Doxycycline).
  • مرض السيلان: يُعالج بالسيفترياكسون (بالإنجليزية: Ceftriaxone)، أو السيفيكسيم (بالإنجليزية: Cefixime)، أو السيفتيزوكسيم (بالإنجليزية: Ceftizoxime)، أو السيفوكسيتين (بالإنجليزية: Cefoxitin)، أو الأزيثروميسين.
  • الكلاميديا: بشكل عام يُفضل استخدام دواء الدوكسيسيكلين.
  • التهاب المهبل البكتيري: يتم وصف عادة دواء الكلينداميسين (بالإنجليزية: Clindamycin)، والذي يمكن أن يتوفر بعدة أشكال صيدلانية، منها الحبوب الفموية، أو تحاميل مهبلية، أو كريمات مهبلية.

مضادات الفطريات

يتم استخدام أحد الأدوية المضادة للفطريات لعلاج حرقان البول للنساء في الحالات الناجمة عن عدوى المبيضات في منطقة المهبل. ومن أنواع مضادات الفطريات التي يمكن استخدامها في هذه الحالة ما يلي: [1][5]

تتوفر هذه الأدوية في الصيدليات بعدة أشكال صيدلانية، بما فيها الكريمات المهبلية، والتحاميل المهبلية، والحبوب الفموية. ويعتمد اختيار الشكل الصيدلاني بناءً على مدى شدة الحالة والتفضيلات الشخصية للمرأة. [5]

مضادات الطفيليات

يمكن أن يتضمن علاج حرقان البول للنساء استخدام أحد أنواع الأدوية المضادة للطفيليات، وذلك في حال معاناة المرأة من داء المشعرات وبعض الحالات من التهاب المهبل البكتيري. [3][4]

ويُعد دواء الميترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole) أشهر أنواع هذه الأدوية، كما أن هناك أنواع أخرى يمكن أن يتم وصفها، مثل: التينيدازول (بالإنجليزية: Tinidazole) والسيكنيدازول (بالإنجليزية: Secnidazole). [3][4]

مسكنات الألم

عادة ما يتم استخدام مسكنات الألم المتاحة في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، مثل: الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen) و الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) ، للتخفيف من حرقة البول عند النساء. [1][2]

وبدلًا من ذلك، يمكن أن يقوم الطبيب بوصف أحد الأدوية المخدرة الموضعية. [3]

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب حرقان البول عند النساء؟

أدوية أخرى

يمكن أن تشمل أدوية علاج حرقان البول للنساء أيضًا ما يلي: [3]

  • مرخيات العضلات، وذلك في الحالات التي تكون فيها الحرقة الناجمة عن تضيق الإحليل.
  • دواء الفينازوبيريدين (بالإنجليزية: Phenazopyridine)، والذي يمكن أن يخفف من حرقان وألم التبول بشكل مؤقت.
  • جليسيروفوسفات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Glycerophosphate)، حيث يهدف هذا الدواء إلى تقليل حموضة البول الأمر الذي يمكن أن يساعد في التخفيف من حرقة البول.
  • العلاج بهرمون الإستروجين، الذي يمكن أن يساعد في علاج حرقة البول للنساء اللاتي وصلن إلى مرحلة انقطاع الطمث.

قرأت أن بعض الحيوانات لديها أكثر من عقل واحد، هل ينطبق ذلك على الإنسان ؟ يعني كم عقل في الانسان؟

علاج حرقان البول للنساء طبيعيًا

تساعد بعض النصائح والعلاجات المنزلية الطبيعية في التخفيف من حرقان البول عند النساء، أهمها حرص المرأة على شرب كميات وفيرة من الماء والسوائل الأخرى، فذلك يعمل على تخفيف البول وجعله يمر عبر الإحليل دون التسبب بحرقة. [2][3]

كما ينصح بما يلي للمساعدة في علاج حرقان البول للنساء في المنزل: [3][6][7]

  • تجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تتسبب بتفاقم حرقة البول عند المرأة، ومنها:
    • المشروبات الكحولية.
    • المشروبات الغنية بالكافيين.
    • الفلفل الحار والتوابل الأخرى.
    • عصائر الفاكهة، بما في ذلك عصير التوت البري.
    • الفواكه الغنية بالبوتاسيوم، مثل: الموز، والليمون، والزبيب، والطماطم.
    • الأطعمة شديدة الحموضة.
    • الصلصات الحارة.
    • صلصات الطماطم والكاتشب.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية القابلة للتنفس.
  • تجنب تأخير التبول لفترة أطول من اللازم.
  • استخدام الكمادات الدافئة، فذلك يمكن أن يخفف من شدة الألم.
  • شرب مشروب بيكربونات الصوديوم أو سترات البوتاسيوم.
  • تناول فيتامين C والأطعمة الغنية به، فذلك يساعد على تعزيز المناعة ويعزز قدرة الجسم على مكافحة الالتهابات.
  • استخدام بذور الحلبة، حيث يمكن أن تعمل هذه البذور عن طريق رفع مستويات الرقم الهيدروجيني في المهبل، مما يقلل من خطر الإصابة بالتهاب المهبل.
  • تناول الفجل، فهو يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا يمكن أن تجعله خيارًا رائعًا لعلاج الالتهابات البكتيرية التي تسبب حرقان البول عند النساء.
  • شرب ماء جوز الهند.
  • مزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع الماء الدافئ والعسل الخام ومن ثم شربه.
  • تناول الزبادي الطبيعي.

اقرأ أيضًا: هل حرقان البول من أعراض الحمل

نصيحة الطبي

يمكن علاج حرقان البول للنساء باستخدام أنواع متعددة من الأدوية ويتم اختيار أفضلها بعد تحديد سبب المشكلة الرئيس. لكن يمكن أن تساعد بعض النصائح والعلاجات المنزلية في التخفيف من حرقان البول عند النساء بغض النظر عن سببها الرئيس.

بشكل عام، ينصح باستشارة الطبيب حول أفضل علاج لحرقة البول عند النساء خصوصًا في حال كانت شديدة ويرافقها أعراض أخرى، منها زيادة معدل التبول أو وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية. كما بإمكانكِ الآن الاستفادة من خدمة الاستشارات الطبية عن بعد التي يوفرها موقع الطبي على مدار 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع.