تعد مشاكل النظر عند الأطفال في تزايد مستمر مع التقدم التكنولوجي السريع الذي نشهده حالياً، وخاصةً مع تزايد إقبال الأطفال على أجهزة الهاتف والحاسوب، الأمر الذي يجعل الأطفال أكثر عرضة لمشاكل النظر، وأبرزها ضعف النظر.

سنتطرق في هذا المقال إلى ضعف النظر عند الأطفال وأعراضه وعلاجه، وما هي أنواع النظارات الطبية للأطفال وهل لها بديل؟

متى تظهر مشاكل النظر عند الاطفال؟

يمكن للرضع في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم رؤية الأشياء التي تبعد 8 إلى 10 بوصات عن عيونهم بشكل واضح، ويبدأ نظرهم في التحسن بعد مرور 12 إلى 16 أسبوعاً، ويبدأون في رؤية الأشياء بشكل أكثر وضوحاً، ولمسافات أبعد. وبعد مرور سنة، يتطور لدى الأطفال قدرة التنسيق بين حركة العين والجسم، والتنسيق بين حركة العين واليد، والقدرة على تقدير المسافات، ومن النادر أن يعاني الأطفال من ضعف في النظر في هذا العمر.

تظهر عادةً مشاكل النظر لدى الأطفال في الفترة العمرية ما بين 18 شهراً و 4 سنوات.

مشاكل النظر عند الاطفال

هناك العديد من حالات وأمراض العيون المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف النظر عند الأطفال، نذكر منها ما يلي:

الحول

قد يكون الحول ( بالإنجليزية: Strabismus) موجوداً لدى الطفل منذ الولادة، أو يظهر في عمر متقدم، وفي ما يلي نذكر أبرز المعلومات حول الحول:

  • يحدث الحول عندما تشير العيون إلى اتجاهات مختلفة، أي عندما تكون إحدى العينين تنظر بشكل مستقيم، والعين الأخرى متجهة إلى أعلى (حول فوقاني)، أو إلى أسفل (حول تحتاني)، أو إلى الخارج (حول وحشي)، أو إلى الداخل (حول أنسي).
  • يمكن أن يكون الحول ملحوظاً طوال الوقت عند الأطفال، وقد يظهر ويختفي.
  • يكون علاج الحول أكثر فاعلية عندما يبدأ في سن مبكرة، وفي أسرع وقت ممكن، وقد يشمل ارتداء النظارات الطبية، أو رقعات أو غطاء للعين، أو استخدام قطرات العين، أو اللجوء للجراحة.

الغمش

يحدث الغمش أو ما يسمى بالعين الكسولة (بالإنجليزية: Lazy Eye)، عندما يكون هنالك خلل في انكسار الضوء في العين، مما يتسبب في ضعف النظر عند الأطفال، حيث تصبح الرؤية ضبابية، ويصبح شكل العين كسولة، أما بالنسبة لعلاج الغمش، فقد يلجأ الطبيب لوصف النظارات الطبية.

البردة

البردة أو ما يسمى بدمل العين (بالإنجليزية: Chalazion) ، عبارة عن انتفاخ صغير في الجفن، والذي يحدث نتيجة انسداد في غدد الجفن العلوي أو السفلي، والذي يتسم بما يلي:

  • يمكن أن يكون هناك تورم واحمرار في الجفن، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون هناك افرازات صفراء.
  • يمكن أن يصاب جفن العين بالعديد من الانتفاخات في وقت واحد، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف النظر عند الأطفال.
  • يمكن أن يحدث في عين واحدة، أو كلتا العينين.

انسداد القناة الدمعية

يعد انسداد القناة الدمعية من الأمراض الشائعة لدى الأطفال، والذي يؤدي إلى حدوث تهيج في العين، وتصريف الدموع عبر الأنف. في كثير من الحالات، تتحسن القنوات الدمعية المسدودة من تلقاء نفسها، ولكن إذا لم يحدث تحسن في غضون 12 شهراً، فقد يتم اللجوء إلى عملية جراحية صغيرة.

لا بؤرية مكتسبة

تسبب لا بؤرية مكتسبة (بالإنجليزية: Acquired Astigmatism) ضعف النظر الشديد لدى الأطفال، وذلك بسبب عدم انتظام شكل القرنية، أو العدسة داخل العين.

تدلي الجفون

يحدث نتيجة ضعف في عضلات الجفون، مما يؤدي إلى ضعف النظر عند الأطفال.

قصر النظر

تعد مشكلة قصر النظر (بالإنجليزية: Nearsightedness) من مشاكل النظر عند الأطفال، والتي:

  • غالباً ما تبدأ بالظهور ما بين سن 6 -14 عاماً.
  • تؤثر على ما يصل إلى 5٪ من الأطفال في سن ما قبل المدرسة، وحوالي 9٪ من الأطفال في سن المدرسة، وحوالي 30٪ من المراهقين.
    يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بقصر النظر إذا كان والديهم مصابين بقصر النظر أيضاً، وخاصة إذا كان الأطفال يقضون وقتاً طويلاً في الأنشطة التي
  • تتطلب النظر من مسافة قصيرة مثل القراءة، أو استخدام الحاسوب، أو ألعاب الفيديو.
  • تشمل أعراض قصر النظر الإصابة برؤية ضبابية، على سبيل المثال، عدم القدرة على رؤية السبورة في المدرسة.
  • يتم علاج قصر النظر من خلال ارتداء النظارة الطبية، أو العدسات اللاصقة، أو استخدام قطرة الأتروبين.

بعد النظر

يعد بعد النظر (بالإنجليزية:Hyperopia) حالة شائعة لدى الأطفال، يرى فيها الطفل الأشياء البعيدة بوضوح ، ويرى الأشياء القريبة بضبابية، قد يؤدي بعد النظر إلى:

  • الحول.
  • إجهاد العين.
  • الصداع.

يمكن علاج بعد النظر عن طريق ارتداء النظارة الطبية، أو العدسات اللاصقة.

اقرأ أيضاً: كيف تحمي عينيك بالغذاء والتمارين الفعالة؟

ضعف النظر عند الاطفال

هنالك العديد من أعراض ضعف النظر عند الأطفال، نذكر أبرزها في ما يلي:

اعراض ضعف النظر عند الاطفال الخفية

أعراض ضعف النظر ليست واضحة دائماً على الطفل، فقد يقوم الطفل الذي يعاني من ضعف النظر بما يلي:

  • يفرك عينيه كثيراً.
  • يعاني من الحول، أو الرمش معظم الوقت.
  • يعاني من الصداع المستمر، وذلك بسبب تعرض العين للإجهاد.
  • يقوم بإمالة رأسه إلى جانب واحد.
  • يقوم بتغطية عين واحدة، لكي يتمكن من الرؤية بالعين الأخرى.
  • يقوم بتقريب الكتاب لعينيه ليتمكن من القراءة.

اعراض ضعف النظر عند الاطفال الظاهرة

هناك العديد من العلامات التي قد تعني وجود ضعف في النظر لدى الطفل، فما هي هذه العلامات؟

النظارات الطبية للاطفال

قد يحتاج الأطفال إلى استخدام النظارات الطبية لعدة أسباب، وبما أن النظام البصري للطفل ينمو ويتطور باستمرار، وخاصةً خلال أول 5-6 سنوات من عمر الطفل، فقد تلعب النظارات دوراً مهماً في ضمان التطور الطبيعي لرؤية الطفل. ومن الأسباب الرئيسية التي قد تجعل الطفل بحاجة إلى نظارات طبية ما يلي:

  • لتوفير رؤية أفضل، مما يمكن الطفل بالقيام بالأنشطة اليومية.
  • للمساعدة في تقويم الحول.
  • للمساعدة في تقوية رؤية العين الكسولة .
  • لتوفير الحماية لإحدى العينين، في حال كانت العين الأخرى تعاني من ضعف في الرؤية.

ما الذي يجب فعله عند رفض الطفل ارتداء النظارات الطبية؟

إذا رفض الطفل ارتداء النظارات الطبية، فيمكن اللجوء إلى ما يلي:

  • التأكد أولاً من أن النظارات الموصوفة مناسبة.
  • استخدام أسلوب التعزيز الإيجابي، والتشجيع من قبل الأهل.
  • شرح أهمية ارتداء النظارة الطبية، والبدء بارتدائها بالتدريج.

هل سيؤدي ارتداء النظارات إلى إرهاق عيون الطفل، او جعل الطفل يعتاد عليها؟

الإجابة لا، وعلى العكس تماماً، إذا كان الطفل لا يرتدي النظارات الطبية الموصوفة من قبل الطبيب، فقد يتأثر نمو الرؤية الطبيعي لديه بشكل سلبي، مما يفاقم مشاكل النظر عند الطفل.

اقرأ أيضاً: أعراض انحراف النظر والصداع

انواع النظارات الطبية للاطفال

إليك بعض النصائح التي لا بد من اتباعها عند اختيار نظارة الطفل الطبية، من بينها:

  • سماكة العدسة

قبل اختيار الإطار الخارجي للنظارة الطبية، يجب معرفة نوع العدسة التي وصفها الطبيب، عل سبيل المثال:

  • إذا كانت العدسة سميكة، فينصح بتجنب الإطارات الكبيرة التي تزيد من سمك العدسات.
  • إذا كانت العدسة صغيرة، فينصح باختيار نظارة طبية ذات حواف عالية، وذلك لمنع تشوش، وضبابية الرؤية.
  • اختيار تصميم جذاب

يرتدي معظم الأطفال النظارات الطبية لأول مرة، لذا فإن اختيار إطار ذات طراز حديث، وجذاب، قد يساعد الطفل في الالتزام بارتداء النظارة الطبية، كما يمكن استخدام العدسات الملونة التي تخفف الضوء تلقائياً عند الخروج من المنزل، والتعرض لأشعة الشمس.

  • بلاستيك ام معدن؟

كانت إطارات النظارات البلاستيكية تعتبر من أفضل أنواع الإطارات للنظارات الطبية للأطفال لأنها كانت تعتبر أكثر متانة، وأقل عرضة للانحناء أو الانكسار، وأخف وزناً، وأقل تكلفة، إلا أنه في الوقت الحاضر، يقوم المصنعون بصنع إطارات معدنية تتضمن هذه تتسم بهذه الصفات أيضاً، وهنالك العديد من الإطارات المعدنية المناسبة للأطفال، لذا ينصح باستشار أخصائي العيون لاختيار النوع المناسب للطفل.

ويمكن السؤال عن المادة التي تم صنع الإطار منها إذا كان الطفل يعاني من الحساسية، على سبيل المثال، يعاني بعض الأطفال من حساسية تجاه الإطارات المعدنية التي تحتوي على مادة النيكل.

  • اختيار جسر النظارة المناسب.
  • اختيار المفاصل المناسبة.
  • خامة العدسة

ينصح باستخدام عدسات مصنوعة من مادة (بولي كربونات)، أو (تريفكس)، حيث يتمتعان بحماية مدمجة ضد الأشعة فوق البنفسجية، كما أنه تعتبر تلك العدسات مقاومة للخدش.

  • الضمان

يقدم العديد من محلات النظارات الطبية ضمان يمكن الأهل من استبدال القطعة التي تم شراؤها مقابل رسوم مالية بسيطة في حال تعرض الإطارات أو العدسات للتلف، خاصةً إذا كان الطفل رضيعاً، أو يرتدي النظارات الطبية للمرة الأولى.

  • نظارة طبية إضافية

ينصح بشراء نظارة طبية إضافية، خشية تعرض النظارة للكسر من قبل الطفل.

بديل النظارة للاطفال

يوجد هناك عدة بدائل للنظارة الطبية حيث يقوم طبيب العيون، أو أخصائي البصريات، بتقييم نظر الطفل، ومساعدة الأهل في اختيار البديل المناسب للطفل، وذلك بناءً على رغبة المريض والأهل، التكلفة المالية، وجود أو غياب حساسية العين لدى الطفل، ومن تلك البدائل نذكر ما يلي:

  • عدسة MiSight

عدسات MiSight هي أول عدسات لاصقة معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للتحكم في تطور قصر النظر عند الأطفال، وفي ما يلي توضيح لتلك العدسة:

  • يمكن وصف هذه العدسات اللينة منذ عمر 8 سنوات، حيث يتم ارتداء العدسات أثناء النهار، ويتم التخلص منها في الليل.
  • يجب على الأطفال ارتداء عدسات MiSight الخاصة بهم ستة أيام في الأسبوع، لمدة 10 ساعات في اليوم، وذلك للحصول على الفائدة الكاملة.
  • يجدر الذكر أنه قد تشكل عدسات MiSight خطراً للإصابة بالعدوى كأي عدسة عيون أخرى، لذا يجب الحفاظ على نظافة العدسة لتجنب ذلك.
  • إعادة تشكيل القرنية

يعتبر إعادة تشكيل القرنية من الطرق البديلة للنظارة الطبية، حيث يساعد إعادة تشكيل القرنية (بالإنجليزية: Orthokeratology)، على تصحيح قصر النظر عندما يكون ناجماً عن اللابؤرية، مما يؤدي إلى علاج ضعف النظر عند الأطفال.

  • قطرات الأتروبين للعين

تعد قطرات الأتروبين (بالإنجليزية: Atropine)، من العلاجات المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء والبديلة عن النظارة الطبية، ونوضح ذلك في ما يلي:

  • تستخدم لعلاج العين الكسولة.
  • يمكن للأطباء وصف القطرات خارج التسمية (بالإنجليزية: Off Label Use) لعلاج قصر النظر.
  • يجب استخدام قطرات الأتروبين ذات الجرعات المنخفضة يومياً، و لسنوات متواصلة لعلاج مشكلة قصر النظر، وإلا فقد تعود المشكلة من جديد.
  • يمكن أن تسبب قطرات الأتروبين بعدم وضوح الرؤية، وحساسية للضوء، و توسع حدقة العين ، والحكة.
  • العدسات اللاصقة متعددة البؤر

تجمع العدسات اللاصقة اللينة متعددة البؤر بين العديد من الفوائد الطبية في عدسة واحدة، حيث تعمل على علاج ضعف النظر عند الأطفال عن طريق ما يلي:

  • تحسين الرؤية القريبة، والمتوسطة، والبعيدة.
  • تخفيف مشكلة قصر النظر.
  • تخفيف مشكلة استطالة العين، وذلك عندما يتم ارتداء هذه العدسات لمدة خمس ساعات على الأقل في اليوم، على مدار سنوات.
  • قد تؤدي إلى الإصابة بعدوى القرنية.

اقرأ أيضاً: أسباب الصداع عند الأطفال ومؤشرات يجب الانتباه إليها