لا يسبب مرض تراكم دهون الكبد أي أعراض، وغالبًا ما يكتشف عن طريق الصدفة عند طلب فحوصات مثل سونار البطن، أو الأشعة المقطعية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي. ولا يزال فهم المرض وأسبابه، وعواقبه، وطرق علاج دهون الكبد قيد التقدم.

لا يزال سبب تراكم دهون الكبد غير محدد بدقة، إلا أنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، أو داء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع الدهون في الدم. [1]

نتناول في هذا المقال أفضل طرق علاج دهون الكبد طبيعيًا، ونجيب على التساؤل المتكرر: هل يوجد حبوب لعلاج دهون الكبد؟

علاج دهون الكبد في المنزل

يعد أفضل وأسهل علاج لإزالة دهون الكبد حتى الآن هو تغيير نمط الحياة، حيث يمكن النجاح في علاج دهون الكبد في البيت من خلال اتباع النصائح التالية: [1,2,3,4]

  • الحفاظ على النشاط البدني: تساعد ممارسة التمارين الرياضية في علاج دهون الكبد منزليًا، حتى لو لم يتم فقدان الوزن بشكل كبير. وتساعد الرياضة في التخفيف من دهون الكبد عن طريق إنقاص الوزن، والتقليل من خطر السمنة ومرض السكري.
  • تخفيف الوزن الزائد: يؤدي الالتزام بنظام غذائي صحي إلى منع تراكم الدهون في الكبد؛ لأن عوامل الخطر الرئيسية لدهون الكبد هي السمنة ومرض السكري، وكلاهما مرتبط بزيادة الوزن. إذا كان المريض يعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان 10٪ من وزن الجسم سيكون له تأثير إيجابي في علاج الدهون على الكبد طبيعيًا.
  • تناول الغذاء الصحي: تعد النصائح التالية أهم ما يوصى به حول النظام الغذائي الذي يمكن استخدامه في علاج تراكم دهون الكبد:
  • زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضار، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور.
  • تقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون المهدرجة والمتحولة، مثل الوجبات السريعة، ومنتجات المخابز التجارية، والحلويات.
  • اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط​​، والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية، والأسماك، والخضروات، وكمية قليلة من اللحوم الحمراء.
  • تجنب الأطعمة المصنعة، والمشروبات المحلاة.
  • زيادة استهلاك أوميجا 3، والدهون المتعددة غير المشبعة، والدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تشمل زيت الزيتون، والأسماك الزيتية، مثل السلمون والسردين، والمكسرات والبذور؛ وهذا يؤكد على إمكانية علاج دهون الكبد بزيت الزيتون.
  • الإقلاع عن استهلاك الكحول، مما يعد أهم خطوات علاج دهون الكبد الكحولي.
  • للمزيد: حمية البحر الأبيض المتوسط

    • شرب القهوة: تقدم القهوة عددًا من الفوائد الوقائية للكبد، فهي تحفز إنتاج إنزيمات الكبد التي تحارب الالتهاب، وتقلل من تلف الكبد. ويعد تناول كوبين إلى 3 أكواب من القهوة الخالية من الحليب أو السكر يوميًا خيارًا مناسبًا لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد.
    • شرب الكثير من الماء: يمكن علاج دهون الكبد بالماء كونه ضروري للكبد ليعمل بشكل صحيح. وعندما يصاب الجسم بالجفاف، يؤثر ذلك على عملية التمثيل الغذائي وقدرة الجسم على تكسير الدهون لاستخدامها في الخلايا بدلًا من تخزينها في الكبد.
    • خفض الكوليسترول المرتفع: ينبغي محاولة الحد من تناول الدهون للمساعدة في خفض الكوليسترول وعلاج الدهون حول الكبد؛ وخاصة الدهون المتحولة كتلك الموجودة في المخبوزات، والأطعمة المقلية، بالإضافة إلى الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم.

    للمزيد: هل يوجد أطعمة تخفض الكوليسترول؟

    • تجنب مهيجات الكبد: يمكن لبعض المواد أن تضعف وظائف الكبد وتزيد خطر الإصابة بدهون الكبد، تتضمن بعض هذه المواد الكيماويات من المصانع، والكحول، والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، وبعض الفيتامينات والمكملات. يساعد تجنب هذه المواد في نجاح علاج الدهون في الكبد.
    • الثوم: يمتلك الثوم النيء ومسحوق الثوم خصائص تحمي الكبد، وقد يحسنان صحة الكبد لدى المصابين بداء الكبد الدهني، كجزء من علاج الدهون على الكبد بالأعشاب الطبيعية.

    علاج دهون الكبد بالأعشاب الطبيعية

    هناك مجموعة أعشاب تفيد في علاج دهون الكبد، نذكر أهمها: [3,5]

    • الشاي الأخضر: يساعد تناول مكملات الشاي الأخضر في علاج زيادة دهون الكبد، وعلى الرغم من أن شرب الشاي الأخضر يعتبر آمنًا لمعظم الناس، إلا أنه تم ربط مكملات مستخلص الشاي الأخضر بإصابة الكبد باضطرابات الحادة في حالات نادرة.
    • عشبة حليب الشوك: تزيد عشبة حليب الشوك (بالإنجليزية: Milk Thistle) من إنتاج الإنزيمات التي تساعد الكبد على التخلص من السموم. وقد يساعد شوك الحليب، أو مكونه الفعال سيليماري في خفض إنزيمات الكبد التي قد تشير إلى تلف الكبد.
    • عرق السوس: تساهم مكملات عرق السوس في علاج الدهون فوق الكبد، وتحمي من مرض الكبد الكحولي . لكن من المهم الانتباه إلى أنه قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية لمكملات عرق السوس.
    • علاج دهون الكبد بالكركم: تساعد مكملات الكركم في علاج دهون الكبد وتقليل الالتهاب.
    • الزنجبيل: يسهم تناول مكملات الزنجبيل في تقليل تلف الكبد، وخفض الكوليسترول، وسكر الدم، والالتهابات لدى الأشخاص المصابين بدهون الكبد، ويعتبر الزنجبيل آمنًا بشكل عام.
    • علاج دهون الكبد بالعسل: وجدت دراسة أجريت في الصين على 21979 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 20 و90 عامًا أن تناول العسل 2-6 مرات في الأسبوع يساهم في علاج دهون الكبد غير الكحولية.

    للمزيد: أمراض الكبد: الأعراض، والأسباب، والعلاج

    علاج دهون الكبد بالأدوية

    لا توجد أدوية معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء لعلاج الدهون في الكبد والتخلص منها، ويعد أفضل دواء لعلاج دهون الكبد قد تمت التوصية على استخدامه من قبل الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد حتى الآن هو فيتامين إي، أحد مضادات الأكسدة، ودواء البيوجليتازون؛ الذي قد يفيد في حالة علاج دهون الكبد لمرضى السكر كونه يستخدم لعلاج مرض السكري.

    ومع ذلك، تعتبر هذه العلاجات غير مفيدة للدهون على الكبد لبعض المرضى، كما أن هناك بعض القلق بشأن السلامة والآثار الجانبية التي قد تنتج عن استخدامها. لذا يوصى المريض بالتحدث إلى الطبيب حول ما إذا كانت هذه العلاجات مناسبة لحالته أم لا، لأنها ليست مناسبة للجميع. [1,2]

    علاج دهون الكبد بالحجامة

    أجريت دراسة عام 2020 نشرت نتائجها في المجلة التركية للعلوم الطبية، على 120 مريضًا يعانون من دهون الكبد غير الكحولي، لمعرفة تأثير الحجامة في علاجها، حيث تم تقسيم المشاركين في الدراسة إلى مجموعتين:

    • المجموعة الضابطة: وقد تلقى المشاركون فيها المشورة بشأن التغذية والنشاط البدني لمدة 6 أشهر.
    • المجموعة العلاجية: حيث تلقى المشاركون فيها المشورة المذكورة أعلاه بالإضافة إلى الحجامة 3 مرات خلال شهر واحد كعلاج دهون الكبد بالحجامة.

    قيمت صور السونار للكبد، والفحوصات مثل إنزيمات الكبد في بداية الدراسة ونهايتها، وأظهرت النتائج تحسنًا في الصور وانخفاضًا كبيرًا في مستوى إنزيمات الكبد التي تشير إلى تلف الكبد في مجموعة الحجامة مقارنة مع المجموعة الضابطة. [6]

    نصيحة الطبي

    وأخيرًا، على الرغم من عدم إمكانية علاج دهون الكبد تمامًا، إلا أن فقدان الوزن وخفض مستويات الدهون في الدم يمكن أن يساعد في إدارة الحالة، وتعد التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي حاليًا أفضل علاج لإذابة دهون الكبد، ويمكن استشارة الطبيب في استخدام الأعشاب الطبيعية، والعسل، والحجامة في التخفيف من حالة دهون الكبد.