أصبحت الدهون المتحولة من الدهون المستخدمة على نطاق واسع في صناعة الأطعمة السريعة والمعالجة، الأمر الذي قد يزيد من الإصابة بعدة أمراض مزمنة، مثل أمراض القلب، وارتفاع الكولسترول، ومرض السكري.

قد تتواجد الدهون المتحولة بشكل طبيعي في بعض المنتجات الحيوانية، مثل منتجات الألبان، واللحوم، ولكن تشكل نسبة الاستهلاك الأكبر من الدهون المتحولة من تلك الدهون المصنعة غير الصحية.

سنتعرف في هذا المقال على الدهون المتحولة، ومصادرها، وأضرارها على الجسم.

ما هي الدهون المتحولة؟

الدهون المتحولة (بالإنجليزية: Trans Fats)، وتسمى أيضًا بالدهون المهدرجة جزئيًا، هي إحدى أنواع الدهون غير المشبعة والزيوت التي تتحول من الشكل السائل إلى الشكل الصلب بعد هدرجتها، وهي التي تعد الأسوأ للصحة، كونها تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. [1,2]

تتواجد الدهون المتحولة على شكلين، هما: [2]

  • الدهون المتحولة الطبيعية، التي تتواجد في لحوم الحيوانات، مثل الماعز، والأغنام، بالإضافة إلى منتجات الألبان. لا يشكل هذا النوع من الدهون ضررًا على صحة الأفراد عند تناوله باعتدال.
  • الدهون المتحولة المصنعة، وهي الشكل المضر للصحة.
  • على الرغم من منع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام الدهون المتحولة في الطعام المنتج تجاريًا، إلا أنها تستخدم كمستحلب (بالإنجليزية: Emulsion)، لتعزيز قوام الطعام، ونكهته، ولتأخير تلفه. [3]

    تأثير الدهون المتحولة على الصحة

    إن تناول الدهون المتحولة لا يمد الجسم بأي فائدة، بل إنه يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل: [1,2,3]

  • ارتفاع معدلات الكوليسترول الضار.
  • انخفاض الكوليسترول النافع.
  • أمراض القلب ، ومرض الشريان التاجي.
  • السكتة الدماغية.
  • مرض السكري من النوع الثاني، ومقاومة الأنسولين.
  • الكبد الدهني.
  • مرض الزهايمر.
  • زيادة الالتهاب في الجسم، المرتبط بالأمراض المزمنة، مثل التهاب المفاصل.
  • أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون، والمستقيم.
  • مصادر الدهون المتحولة

    تتواجد الدهون المتحولة المصنعة في المصادر التالية: [3,4]

  • الأطعمة الخفيفة والسناك، مثل الشيبس، والبسكويت المملح، والكوكيز.
  • الوجبات السريعة، مثل البطاطس المقلية.
  • بعض الأطعمة القابلة للدهن، مثل زبدة الفول السوداني، والمارجرين.
  • الزيوت النباتية، والسمن النباتي.
  • المثلجات.
  • الأطعمة المقلية، مثل الدجاج المقلي، وحلقات البصل المقلية.
  • المبيضات، والكريمة.
  • عجينة البيتزا، وعجينة الحلويات المصنعة مسبقًا.
  • المخبوزات.
  • الأطعمة المجمدة.
  • حساب مؤشر كتلة الجسم

    الطول (سم)

    الرجاء ادخال الارقام باللغة الانجليزية

    الوزن (كغ)

    الرجاء ادخال الارقام باللغة الانجليزية

    احسب الان مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5 أقل من الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 18.5 وأقل من 25 ضمن الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكثر من أو تساوي 25 وأقل من 30 أعلى من الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 30 وأقل من 35 سمنة درجة أولى (معتدلة) مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 35 وأقل من 40 سمنة درجة ثانية (متوسطة) مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 40 سمنة درجة ثالثة (مفرطة)

    الكمية المسموحة من الدهون المتحولة

    يفضل تجنب تناول الدهون المتحولة بشكل نهائي، أو تناول كميات قليلة جدًا منها، لتجنب أي من مضاعفاتها المحتملة على الصحة. والكمية المسموحة من الدهون بأشكالها الصحية وغير الصحية كالتالي، بناءً على الإرشادات الغذائية للأمريكيين: [1]

  • الحصول على ما لا يزيد عن 25 ٪ إلى 30 ٪ من السعرات الحرارية اليومية من الدهون بجميع أشكالها.
  • الحد من الدهون غير الصحية إلى أقل من 10 ٪ من السعرات الحرارية اليومية. تشمل الدهون غير الصحية الدهون المشبعة والدهون المتحولة.
  • اقرأ أيضًا: أين توجد الدهون المشبعة؟ وما مدى خطورتها؟

    طرق تجنب الدهون المتحولة في الطعام

    للتقليل من الدهون المتحولة في الطعام قدر الإمكان، ينصح بقراءة قائمة المكونات على المنتجات الغذائية، حيث تحتوي جميع المنتجات على ملصق غذائي يتضمن محتوى الدهون مع تفصيل الأنواع الصحية وغير الصحية منها. [1,3]

    اقرأ أيضًا: الدهون الصحية غير المشبعة

    يجدر الإشارة إلى أن بعض المنتجات قد تطلق مسميات أخرى على الدهون المتحولة، مثل أحادي وثنائي الجليسيريد (بالإنجليزية: Mono and Diglycerides)، أو مسمى دهون مهدرجة جزئيًا. وفي حال احتواء المنتج على الدهون المتحولة بقيمة 5 غم أو أقل، فيكتب في جدول المكونات أنه لا يحتوي على الدهون المهدرجة على الرغم من وجودها. [1,3]

    كما يمكن التقليل من الدهون المتحولة عن طريق استبدالها بالدهون الصحية غير المشبعة، وينصح بما يلي: [1,5]

  • استبدال الزبدة والمارجرين بزيت الزيتون، أو زيت الكانولا، أو زيت القرطم، أو زيت عباد الشمس.
  • تجنب الأطعمة المقلية، والمحضرة تجاريًا، والمعالجة.
  • استبدال اللحوم بالدجاج منزوع الجلد، أو السمك.
  • استبدال منتجات الألبان كاملة الدسم بالحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم.
  • الحد من المخبوزات، والفطائر.
  • الحد من الأطعمة المقلية، والوجبات السريعة.
  • اتباع نظام غذائي صحي، غني بالفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والمكسرات الصحية، والحد من السكريات، والملح.
  • اقرأ أيضًا: ما هي فوائد الدهون الصحية؟