يعد التهاب المرارة من المشاكل الصحية التي تتسبب في حدوث ألم شديد وتستدعي العلاج الفوري، تتعدد أسباب التهاب المرارة وأكثرها شيوعاً الإصابة بحصوات المرارة. غالباً ما يحدث التهاب المرارة في الأشخاص فوق 40 عاماً، وكذلك فيمن يعانون من زيادة الوزن أو داء السكري. [1]

يحدث في التهاب المرارة (بالإنجليزية: Cholecystitis) تورم المرارة وتهيجها نتيجة إعاقة تدفق العصارة الصفراوية إلى الأمعاء؛ مما يؤدي إلى تراكمها مسببة التهاب يصاحبه ألم شديد في الجانب العلوي الأيمن من البطن وربما ينتشر الألم إلى أسفل الكتف الأيمن، مع الشعور بالغثيان والقيء خاصة بعد تناول وجبة دسمة غنية بالدهون. [1]

تكمن وظيفة المرارة في تخزين العصارة الصفراوية التي تطلق إلى الأمعاء الدقيقة عندما يحتاجها الجسم لهضم الدهون. [1]

يتناول هذا المقال أسباب التهاب المرارة وكذلك عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب المرارة.

أسباب التهاب المرارة

هناك نوعان من التهاب المرارة ، هما: [1] [2] [3]

  • التهاب المرارة الحاد (بالإنجليزية: Acute Cholecystitis): هو التهاب يحدث بشكل مفاجئ يتسم بالشعور بألم حاد يستمر عدة ساعات، ويعد حالة خطيرة تستدعي العلاج الفوري في المستشفى.
  • التهاب المرارة المزمن (بالإنجليزية: Chronic Cholecystitis): هو حدوث تهيج وتورم في المرارة قد يستمر عدة أشهر، تعود أسباب التهاب المرارة المزمن إلى تكرار نوبات انسداد القناة الصفراوية على مدار فترات، فينتج عن تكرار الالتهاب تلف المرارة وعدم قدرتها على إطلاق الصفراء بكفاءة.

تتعدد أسباب التهاب المرارة في الجسم، وفيما يلي نذكر أبرزها:

حصوات المرارة

تعد حصوات المرارة السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب المرارة، إذ يرتبط 90% من حالات التهاب المرارة بوجود حصوات تسد القناة المرارية (الكيسية)، وهي القناة التي تنقل العصارة الصفراوية من المرارة إلى القناة الصفراوية المشتركة. [4]

تتشكل حصوات المرارة نتيجة حدوث خلل في تكوين الصفراء يسبب تصلبها وتحولها إلى كتل شبيهة بالحجارة، يتراوح حجمها بين حجم حبة الرمل إلى حجم كرة الجولف. [1]

تعود أسباب التهاب المرارة الحصوي إلى منع الحصوات تدفق العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة فتتراكم الصفراء في المرارة مسببة الالتهاب. [1]

تعتمد شدة التهاب المرارة على مدة نوبة انسداد القناة المرارية، فإذا كانت قصيرة يؤدي ذلك إلى الشعور بألم فترة وجيزة، ولكن إذا تعدى الانسداد مدة ساعتين ينتج عن ذلك حدوث الالتهاب. [4]

تشمل التغيرات التي تحدث نتيجة الالتهاب تضخم المرارة، وزيادة سمك جدارها، ونضوح سائل حولها، وقد يعقب ذلك الإصابة بعدوى ثانوية ربما تؤدي إلى موت الأنسجة وانثقاب المرارة إذا تركت دون علاج. [4]

اقرأ أيضاً: طرق علاج حصوات المرارة

أسباب أخرى لالتهاب المرارة

قد ينجم التهاب المرارة في بعض الحالات عن عوامل أخرى غير الحصوات، ويطلق عليه التهاب المرارة اللاحصوي (بالإنجليزية: Acalculous Cholecystitis)، عادة ما يكون هذا النوع من الالتهاب أكثر خطورة؛ نظراً لأنه يحدث نتيجة مضاعفات لمشكلة صحية خطيرة، أو عدوى ، أو إصابة. [2]

تتضمن أسباب التهاب المرارة اللاحصوي ما يلي: [1] [4] [5]

  • ضعف تدفق الدم: قد يؤدي قلة إمداد المرارة بالدم بسبب تلف الأوعية الدموية إلى التهاب المرارة، وينتج ذلك عن العديد من المشكلات الصحية، مثل داء السكري .
  • العدوى: تعد الإصابة بالعدوى من أسباب التهاب المرارة الحاد، وقد تكون العدوى فيروسية، مثل فيروس نقص المناعة البشرية، أو بكتيرية، مثل الإشريكية القولونية أو السالمونيلا.
  • الأورام: يمكن أن يتسبب نمو الأورام في تضيق القنوات الصفراوية أو انسدادها؛ مما يؤدي إلى تراكم العصارة الصفراوية في المرارة وحدوث التهاب.
  • الالتهاب الجهازي: قد يحدث التهاب جهازي نتيجة التعرض لصدمة كما في الحروق الكبيرة، وبعد الجراحات الكبرى، والفشل الكلوي، والإنعاش بعد الصدمة النزفية.

أسباب التهاب المرارة عند الحامل

ترجع أسباب التهاب المرارة في الحمل إلى التغيرات الهرمونية التي تصاحب فترة الحمل وتؤثر على وظائف الكبد نتيجة زيادة هرمون الإستروجين والبروجيستيرون في الدم. [6]

يؤدي ارتفاع هرمون الإستروجين إلى تراكم بلورات الكوليسترول، ومن ثم زيادة لزوجة العصارة الصفراوية وحدوث الركود الصفراوي (بالإنجليزية: Gallbladder Sludge) أو تكون الحصوات. بالإضافة إلى ذلك يحفز البروجسترون إرتخاء عضلات جدار المرارة، فينتج عن ذلك ركود العصارة الصفراوية وزيادة خطر الإصابة بالحصوات. [6]

تجدر الإشارة إلى أن من أسباب التهاب المرارة عند النساء أيضاً العلاج ببدائل الهرمونات، نظراً لأنها ترتبط بزيادة احتمالية تكون الحصوات والتهاب المرارة. [7] [8]

اقرأ أيضاً: أمور تستلزم استئصال المرارة

عوامل خطر التهاب المرارة

تشمل أسباب وعوامل خطر التهاب المرارة ما يلي: [5] [7]

  • الجنس: يعد النساء أكثر عرضة لتكون حصوات المرارة من الرجال؛ لذلك تكون الإصابة بالالتهاب أكثر شيوعاً في النساء.
  • العمر: يزداد خطر الإصابة بالتهاب المرارة بعد سن 50 عاماً في النساء و60 عاماً في الرجال.
  • السمنة وفقدان الوزن: تزيد السمنة من خطر الإصابة بالتهاب المرارة، وفي المقابل يمكن أن تؤدي الزيادة السريعة في فقدان الوزن أو اكتسابه إلى التهاب المرارة.
  • بعض الأمراض: قد ترجع أسباب التهاب المرارة إلى الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض كرون، وأمراض القلب، وفرط شحميات الدم، وفقر الدم المنجلي.

تساهم بعض التغييرات في نمط الحياة في التقليل من خطر الإصابة بالتهاب المرارة، مثل: [9]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • فقدان الوزن ببطء.
  • الحفاظ على وزن صحي.

اقرأ أيضاً: خيارات علاج التهاب المرارة