اليقطين أو ما يعرف بالقرع وهو أحد أنواع الفاكهة التي تستهلك بشكل كبير وذلك نظراً لما تحتويه من فوائد تعود على جسم الإنسان إيجاباً، كما ويمكن دمج اليقطين مع العديد من الوجبات الغذائية، وتكمن أهمية فاكهة اليقطين في كونه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية.

تعرف في هذا المقال على فوائد اليقطين للتنحيف أو فوائد القرع للرجيم، وفوائد بذور اليقطين للتخسيس.

القيمة الغذائية لليقطين

أشرنا أعلاه إلى أن اليقطين يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، وفيما يلي توضيح القيمة الغذائية لليقطين:

  • تشير وزارة الزراعة الأمريكية إلى أن كل كوب من اليقطين المطبوخ أي ما يزن 245 غراماً يحتوي على 49 سعرة حرارية، و0.2 غراماً من الدهون، و 1.8 غرام من البروتين، و12 غرام من الكربوهيدرات.
  • 6% من الكمية الوصى بها يومياً للفسفور.
  • 8% من الكمية الموصى بها يومياً للحديد.
  • 12% من الكمية الموصى بها يومياً من البوتاسيوم.
  • 78% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين أ.
  • 5% من الكمية الموصى بها يومياً من الزنك.
  • 25% من الكمية الموصى بها يومياً من النحاس.
  • 6% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب1 أو ما يعرف بالثيامين، و 6% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب3 النياسين، و 6% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب6، بالإضافة إلى 6% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب9 أو حمض الفوليك.
  • 13% من الكمية الموصى بها يومياً لفيتامين سي.
  • الكالسيوم، والسيلينيوم، وفيتامين ك.

اقرأ أيضاً فوائد اليقطين للرضع

فوائد اليقطين للتنحيف

كما أشرنا أعلاه بأن اليقطين يحتوي على العديد من أنواع الفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان، وهذا يجعل فوائد اليقطين عديدة وكثيرة، ومن بين هذه الفوائد التنحيف إذ يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استهلاك اليقطين للتنحيف وإنقاص الوزن.

وفي الحقيقة أن اليقطين قد يساهم بالفعل في التنحيف وذلك بالدرجة الأولى لاحتوائه على عدد قليل من السعرات الحرارية، وكما أشرنا أعلاه كل كوب من اليقطين يحتوي على أقل من 50 سعرة حرارية كما أنّ كوب اليقطين يحتوي على 94% من الماء.

ويمكن استخدام اليقطين للتنحيف كونه يحتوي على الألياف والتي تقلل من الشهية وبالتالي تناول كمية أقل من الطعام، وعلى الرغم من أنه يمكن استبدال مصادر الكربوهيدرات الأخرى كالبطاطا والأرز باليقطين، إلا أنه يوجد أنواع أخرى من الأغذية تحتوي على كميات أقل من السعرات الحرارية.

اقرأ أيضاً فوائد اليقطين للسكري

بذور اليقطين للتنحيف

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام بذور اليقطين للتنحيف، ويشار إلى أن لها العديد من الفوائد، ومع ذلك يتسائل الكثير من الأشخاص عن حقيقة فوائد بذور اليقطين للتخسيس.

والحقيقة من ناحية علمية أن بذور اليقطين بالفعل يمكنها إنقاص الوزن وذلك لاحتوائها أيضاً على كميات كبيرة من الألياف والتي تقلل من الشعور بالجوع وتزيد الشعور بالشبع وهذا يمنع الإفراط في تناول الوجبات وبشكل خاص بين الوجبات الغذائية الأساسية.

كما وتستخدم حبوب اليقطين للتنحيف نظراً لاحتوائها على البروتينات والتي تلعب دوراً أيضاً في إنقاص الوزن، ومن الجدير بالذكر أنه على الرغم من استخدام بذور اليقطين للتنحيف إلا أنه من الضروري الاعتدال في استخدامها.

ولا يغيب عن الشخص احتوائها على كمية من السعرات الحرارية والدهون حتى وإن كانت قليلة، وللتقليل من السعرات الحرارية المستهلكة ينبغي تناول بذور اليقطين التي تكون نيئة مع قشرتها أو بدونها، والخالية من الملح للمساهمة في التنحيف بشكل أكبر.

اقرأ أيضاً فوائد بذور اليقطين واضرارها الصحية

حساب مؤشر كتلة الجسم

الطول (سم)

الرجاء ادخال الارقام باللغة الانجليزية

الوزن (كغ)

الرجاء ادخال الارقام باللغة الانجليزية

احسب الان مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5 أقل من الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 18.5 وأقل من 25 ضمن الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكثر من أو تساوي 25 وأقل من 30 أعلى من الوزن الطبيعي مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 30 وأقل من 35 سمنة درجة أولى (معتدلة) مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 35 وأقل من 40 سمنة درجة ثانية (متوسطة) مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو تساوي 40 سمنة درجة ثالثة (مفرطة)

طرق استخدام اليقطين للتنحيف

من فوائد اليقطين أنه يمكن إدخاله في الكثير من الوجبات الغذائية، وفي البداية يمكن تناول اليقطين كما هو بأوراقه وبذوره، ويمكن إدخال اليقطين في صنع الحلويات، والقشطة، والسلطات، والمعلبات، وقد يستخدمه الأشخاص كبديل للزبدة، ويمكن إدخاله في تحضير شطيرة اليقطين.

أما بذور اليقطين فيمكن تناولها أيضاً كما هي بقشرها أو بدونه، ويمكن إضافتها إلى بعض أنواع الفطائر التي تخبز في الكعك والخبز والسلطات، كما ويمكن إضافته إلى الشوفان والزبادي، وبعض أنواع المعكرونة، وتضاف بذور اليقطين إلى بعض العصائر أو يمكن شرب عصير اليقطين للتنحيف.

ويشار إلى أن بذور اليقطين تحتوي على حمض الفايتك والذي يمكن أن يقلل من امتصاص الفيتامينات والمعادن الأخرى، وبالتالي من المهم تناول بذور اليقطين بعد تحميصها أو نقعها وذلك بهدف تقليل مستويات حمض الفايتك.

اقرأ أيضاً: فوائد القرع او اليقطين للجسم

فوائد اليقطين للجسم

لا تقتصر فوائد اليقطين على التنحيف فحسب إنما يعود تناوله بالعديد من الفوائد على مختلف أجهزة الجسم، وتتضمن فوائد اليقطين للجسم الآتي:

تحسين صحة الجلد

يحتوي اليقطين على العديد من العناصر الغذائية والتي تفيد البشرة وتعزز صحتها، ومن أبرز هذه الفيتامينات الكاروتينات كالبيتا كاروتين والذي يتحول إلى فيتامين أ ، ويشار إلى أن الكاروتينات قد تكون بمثابة واقي شمسي وحامي للبشرة وهذا يحمي الجلد من التلف الناتج عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية والضارة.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

يحتوي اليقطين على كمية جيدة من مضادات الأكسدة والتي تثبط الجذور الحرة والتي تعد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان والذي ينتج عن نمو غير طبيعي بخلايا الجسم.

ويشار إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الحلق، والبنكرياس، والثدي وأنواع أخرى من السرطانات، ومع ذلك فإن الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات.

تعزيز المناعة

كون اليقطين يحتوي على الكثير من أنواع الفيتامينات والمعادن والتي بدورها تحسن من صحة جهاز المناعة، ومن أبرز هذه الفيتامينات فيتامين أ والذي يعزز من صحة جهاز المناعة بشكل كبير، بالإضافة إلى فيتامين سي والذي له دور كبير في زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء، كما أنه يساعد الخلايا المناعية على العمل بشكل أفضل، وتسريع التئام الجروح، كما ويعد اليقطين مصدراً مهماً لفيتامين ي والحديد وحمض الفوليك والتي تقوي جهاز المناعة أيضاً.

حماية البصر

من الطبيعي أن يضعف بصر الإنسان كلما تقدم في العمر ولكن يشار إلى أن تناول اليقطين يقلل من خطر فقدان وضعف النظر نظراً لاحتوائه بالدرجة الأولى على فيتامين أ والذي يسبب نقصه فقدان النظر، كما أن القرع يحتوي على اللوتين والزياكسانثين واللذان يقللان من خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر.