تؤثر الهرمونات في نفسية المرأة وعواطفها بطرق مختلفة، ولاحتواء حبوب منع الحمل على هذه الهرمونات فلا بد من وجود اثار حبوب منع الحمل على النفسية، وسنتعرف فيما يلي على آثار حبوب منع الحمل على النفسية للمرأة.

اثار حبوب منع الحمل على النفسية

يحدث في جسم المرأة تغيرات دورية في مستوى هرمون الاستروجين و البروجسترون، تؤثر هذه التغيرات على العواطف وطرق التواصل والحالة النفسية للمرأة، ونظراً لأن حبوب منع الحمل تعمل على هذه الهرمونات إذ تقوم بتثبيط مستوياتها في الجسم فإنها تؤدي إلى حدوث تغيرات في النفسية المزاج.

ومن آثار حبوب منع الحمل على النفسية نذكر ما يلي:

  • تضعف قدرة المرأة في التعبير عن العاطفة والمشاعر للآخرين.
  • زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالقلق والتعب.
  • زيادة العصبية .
  • زيادة الشعور بالكره والغضب.
  • احتمالية تناول المهدئات.

للمزيد:

التقلبات الجنسية خلال الدورة الشهرية

الاضطرابات المزاجية للأم بعد الولادة (الوضع)

حبوب منع الحمل والاكتئاب

من أحد آثار حبوب منع الحمل على النفسية في المرأة عند تناولها هو الإصابة بالاكتئاب، وفي حال كانت المرأة قد أصيب في وقت سابق بالاكتئاب، فإنها تصبح أكثر عرضة لعودة الإصابة عند تناولها حبوب منع الحمل، وقد يكون سبب الاكتئاب إصابة المرأة بسوء الحالة المزاجية والتعب نتيجة تناول حبوب منع الحمل.

على النقيض من ذلك فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 6654 امرأة تتراوح أعمارهن بين 25-34 يتناولن حبوب منع الحمل، فقد كانت نتائج الدراسة أن أعراض الاكتئاب ومحاولات الانتحار لديهن أقل من النساء اللواتي يستخدمن وسائل أخرى لمنع الحمل.

للمزيد:

الاكتئاب والجنس

وسائل منع الحمل، ما لها وما عليها

حبوب منع الحمل وتقلب المزاج

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون الإستروجين الذي له علاقة وثيقة بالمزاج وتقلباته، إذ إن انخفاض مستوياته تتسبب بإصابة المرأة بالاكتئاب والقلق، لذا تتعرض النساء قبل الدورة الشهرية وبعد الولادة أو في سن اليأس لانخفاض هرمون الاستروجين مما يؤدي إلى اضطرابات المزاج.

والسبب في تأثير هرمون الاستروجين على المزاج أنه يلعب دوراً هاماً في عدة أعضاء حيوية في الجسم مثل الدماغ الأوعية الدموية والعظام، والأغشية المخاطية وعضلات الحوض والمسالك البولية.

ومن آثار الإستروجين على الدماغ نذكر ما يلي:

  • تحفيز العمليات المرتبطة بالمزاج.
  • تنظيم النواقل العصبية مثل السيروتونين والدوبامين والأدرينالين والنورأدرينالين، وهذه النواقل العصبية هي المسؤولة عن الحالة المزاجية.
  • يوجد في الدماغ جزء مسؤول عن تقييم الإدراك والعواطف والإحساس والاستجابة السلوكية المرتبطة بالخوف والقلق يدعى لوزة الدماغ (بالإنجليزية: Amygdala)، ويعد هذا الجزء حساساً لتغير مستوى الإستروجين.

الآثار الجانبية الأخرى لحبوب منع الحمل

تستخدم معظم النساء حبوب منع الحمل يومياً لمنع الحمل، وتتمتع معظم النساء بالفوائد الطبية التي تقدمها حبوب لمنع الحمل، كما أن لها العديد من الاستخدامات العلاجية الأخرى مثل ظهور حب الشباب، والسيطرة على الانتباذ البطاني الرحمي، وتقليل ألم وغزارة الدورة الشهرية وعلاج متلازمة تكيس المبيض، والأورام الليفية الرحمية، لكن إلى جانب اثار حبوب منع الحمل على النفسية، فإنها قد تتسبب بالعديد من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومن هذه الآثار الأضرار نذكر ما يلي:

  • الإصابة بالدوخة.
  • الصداع.
  • ظهور حب الشباب.
  • ألم الثدي.
  • زيادة الشهية والوزن.
  • حدوث نزيف غير منتظم بين فترات الحيض.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الغثيان والتقيؤ أحياناً.

كيفية التخلص من اثار حبوب منع الحمل على النفسية

يؤدي الاكتئاب والقلق وأحياناً العصبية الناجمة عن تناول حبوب منع الحمل إلى شعور المرأة بالضيق والعجز أحياناً، ويمكن التقليل من هذه الآثار بتغيير طريقة التفكير ونمط الحياة واتباع أساليب وقائية تساهم في إعطاء الشعور بالتحسن، ومن هذه التغييرات نذكر ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية: إذ تساهم في زيادة إفراز هرمون الإندروفين الذي يعطي شعوراً بالرضا، لذا فإن ممارسة التمارين مثل المشي بانتظام تساعد الدماغ على التفكير بطريقة إيجابية.
  • التخطيط يومي: وضع جدول أو خطة زمنية يومية وتحديد أهداف للسير عليها مما يملأ أوقات الفراغ ويساهم في عودة المرأة لطبيعتها.
  • اتباع نظام غذائي صحي: يجب أن تراقب المرأة ما تتناوله من أطعمة، والتقليل عن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، والتركيز على الاطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 مثل الأسماك، والأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل السبانخ والأفوكادو، مما يساهم في تقليل الاكتئاب.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يمكن أن يؤدي الأرق وانخفاض عدد ساعات النوم زيادة الاكتئاب سوءاً، لذا يجب الحرص على النوم لساعات كافية أثناء الليل.
  • تحدي الأفكار السلبية: إن تغيير طريقة التفكير لها الدور الأكبر في تغيير الشعور بالقلق والاكتئاب، لذا يجب الابتعاد عن الأفكار السلبية واستبدالها بأفكار إيجابية.
  • تخصيص وقت للاستمتاع: يجب تخصيص وقت بين فترة والأخرى لممارسة الأنشطة المحببة للاستمتاع بها مثل الخروج مع الأصدقاء أو الذهاب للسينما.
  • تناول المكملات الغذائية: يمكن تناول مكملات حمض الفوليك وأوميغا 3، لكن يتوجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

للمزيد: استخدام الاوميغا 3 للاكتئاب