الوهن العضلي الوبيل هو أحد الأمراض العصبية العضلية المزمنة التي تسبب ضعفًا في العضلات الهيكلية، وقد يؤدي إلى حدوث مشاكل في البلع والتنفس. تتعدد طرق علاج الوهن العضلي الوبيل، وبالرغم من عدم وجود شفاء تام من هذا المرض، إلا أن العلاج يعمل على تخفيف ضعف العضلات وتحسين قدرتها على العمل، وتجنب تفاقم الأعراض. [1] [2]

يعتمد اختيار العلاج المناسب على عمر المريض وحالته الصحية، وشدة الأعراض، وكذلك العضلات المتأثرة بالمرض. [2]

تعرف في هذا المقال على ما هو علاج الوهن العضلي الوبيل بالأدوية، والجراحة، والطرق الأخرى، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تساهم في تخفيف الأعراض.

علاج الوهن العضلي الوبيل بالأدوية

تعد الأدوية هي العلاج الرئيس في علاج مرض الوهن العضلي الوبيل ، وفيما يلي نذكر أبرز هذه الأدوية: [3]

البيريدوستيغمين

يستخدم البيريدوستيغمين (بالإنجليزية: Pyridostigmine) في علاج الوهن العضلي الوبيل عند الأطفال والكبار، ويعمل على تعزيز الاتصال بين الأعصاب والعضلات؛ مما يحسن قدرة العضلات على الانقباض ويزيد من قوتها. [3] [4]

تجدر الإشارة إلى أن تأثير دواء علاج الوهن العضلي الوبيل البيريدوستيغمين يستمر بضع ساعات فقط؛ لذا يلزم تناوله عدة مرات في اليوم تبعًا لتوصيات الطبيب للحصول على نتيجة مرضية. [4]

الكورتيكوستيرويدات

قد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويدات مثل البريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone) في علاج الوهن العضلي الوبيل الذي لم يستجب للبيريدوستيغمين، لا سيما في علاج الحالات الشديدة التي تعاني من مشاكل في البلع والتنفس. [4]

يعمل البريدنيزون على تثبيط نشاط الجهاز المناعي؛ مما يحد من مهاجمة الأجسام المضادة لمستقبلات الأستيل كولين على العضلات. [4]

مثبطات المناعة

تعمل مثبطات المناعة على تقليل نشاط الجهاز المناعي، وقد يصفها الطبيب في علاج حالات الوهن العضلي التي لم تتحسن على الكورتيكوستيرويدات أو الحالات التي تحتاج إلى تناول جرعات عالية منها. [5]

جدير بالذكر أن مثبطات المناعة قد تستغرق 9 أشهر للوصول إلى كامل فاعليتها، ومن أمثلتها الآزويثوبرين (بالإنجليزية: Azathioprine) والميكوفينولات (بالإنجليزية: Mycophenolate).

[5]

الأجسام المضادة وحيدة النسيلة

تستخدم عدة أنواع من الأجسام المضادة وحيدة النسيلة في علاج الوهن العضلي الوبيل وهي بروتينات مصنعة ترتبط بمواد معينة في الجسم، ومن أمثلتها: [3] [6]

  • الريتوكسيماب (بالإنجليزية: Rituximab) : يعمل هذا الدواء على تقليل إنتاج الأجسام المضادة.
  • الإيكوليزوماب (بالإنجليزية: Eculizumab): هو دواء جديد لعلاج الوهن العضلي الوخيم يعمل على استهداف جزء معين في الجهاز المناعي.

علاج الوهن العضلي الوبيل بالجراحة

قد يكون من أسباب مرض الوهن العضلي وجود تضخم أو ورم في الغدة الزعترية وهي جزء من الجهاز المناعي؛ لذا يساهم استئصال هذه الغدة في علاج الوهن العضلي الوبيل. [1]

عادة ما تبدأ الأعراض في التحسن في غضون أشهر بعد الجراحة، وتشمل فوائد الجراحة ما يلي: [5]

  • قلة الحاجة إلى الذهاب للمستشفى بسبب تفاقم الأعراض.
  • تقليل جرعة الكورتيكوستيرويدات، وكذلك تقليل الحاجة إلى تناول الأدوية المثبطة للمناعة الأخرى.

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب الوهن العضلي الوبيل؟

علاج الوهن العضلي بفصادة البلازما

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى علاج الوهن العضلي بفصل البلازما أو فصادة البلازما في الحالات الشديدة التي تهدد الحياة وتستدعي التدخل العاجل، كما في حالات تفاقم أعراض الوهن العضلي (أزمة الوهن العضلي). [7]

تجرى عملية فصادة البلازما عن طريق سحب الدم تدريجيًا، ثم فصل البلازما التي تحتوي على الأجسام المضادة وإزالتها، ومن ثم إعادة البلازما مرة أخرى إلى الجسم، أو استبدال البلازما ببلازما أخرى سليمة من متبرع. [3] [7]

يفيد علاج الوهن العضلي بفصادة البلازما في تحسين قوة العضلات بشكل سريع، ولكنه علاج مؤقت للحالات الحرجة، حيث أن الجسم يستمر في إنتاج الأجسام المضادة. [1] [7]

علاج الوهن العضلي بالجلوبيولين المناعي عبر الوريد

ينطوي علاج الوهن العضلي الوبيل بالجلوبيولين المناعي على إعطاء المريض عبر الوريد أجسامًا مضادة طبيعية من دم متبرع، تعمل على تغيير طريقة عمل الجهاز المناعي بصورة مؤقتة من خلال التأثير على تكون الأجسام المضادة وطريقة عملها. [1] [5] [8]

علاج أزمة الوهن العضلي في المستشفى

قد يمر المصاب بالوهن العضلي بفترات تتفاقم فيها الأعراض يطلق عليها أزمة الوهن العضلي، وهي حالة طارئة تهدد الحياة تستدعي تلقي العلاج في المستشفى، حيث يصاحبها صعوبة شديدة في التنفس والبلع. [4]

تشمل خطوات علاج مرض الوهن العضلي في المستشفى ما يلي: [4]

  • إعطاء الأكسجين.
  • استخدام جهاز التنفس الصناعي للمساعدة على التنفس.
  • إعطاء الجلوبيولين المناعي عبر الوريد.
  • إجراء فصادة البلازما.

اقرأ أيضًا: أعراض الوهن العضلي الوبيل وعلاماته

علاج الوهن العضلي الوبيل في المنزل

تساهم بعض النصائح مع إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة في علاج الوهن العضلي الوبيل من خلال الحد من تفاقم الأعراض، بجانب العلاج الموصوف، ومن هذه النصائح: [1] [2]

  • الحصول على قسط كاف من الراحة خلال اليوم والنوم عدد ساعات كافية في الليل.
  • إراحة العين من وقت لآخر.
  • محاولة القيام بالمهام التي تستدعي بذل بعض المجهود في الصباح، مع الحرص على تجنب القيام بمجهود شاق.
  • تجنب التعرض للطقس الحار والرطوبة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء، مثل التنفس العميق والتأمل.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

نصيحة الطبي

يهدف علاج الوهن العضلي الوبيل إلى تخفيف الأعراض ومنع تفاقمها ليستطيع المريض عيش حياة طبيعية قدر الإمكان، لذا ينبغي الالتزام بالعلاج الموصوف وتجنب العوامل التي تسبب تفاقم الأعراض، كما يوصى بالمتابعة الدورية مع الطبيب وإبلاغه بأي أعراض جديدة أو عند ظهور أي آثار جانبية للأدوية، ويمكنك الاستعانة باستشارة طبيب مختص من الطبي.