عند المعاناة من السعال أو نزلة برد، يمكن للبالغين استخدام أدوية بدون وصفة طبية لتخفيف الأعراض وعلاج السعال. لكن، وبشكل عام، لا يمكن استخدام أدوية السعال والبرد لعلاج الكحة للأطفال الرضع أو الأطفال الصغار، حيث يمكن أن تتسبب لهم هذه الأدوية بآثاراً جانبية خطيرة –يمكن أن تكون مهددة للحياة - وخاصة عند استخدامها للأطفال دون سن الثانية. [1]

وبديلاً لذلك، يمكن علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل من خلال استخدام عدد من الطرق الطبيعية، مثل الأعشاب وقطرات الأنف التي تحتوي على الماء والملح، بالإضافة إلى إجراء عدد من التغييرات في نمط حياة الطفل.

وفي هذا المقال سندكر تفصيلاً حول علاج السعال عند الأطفال بالبيت.

تعد نزلات البرد أكثر أسباب الكحة شيوعاً عند الأطفال، ويهدف تقديم العلاج للطفل عند الإصابة بها إلى التخفيف من أعراض المرض، والحفاظ على جودة نوم الطفل، وإعطاؤه المزيد من الراحة حتى يتعافى. وفي معظم الحالات الطفيفة إلى متوسطة الشدة، يتم علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل دون الحاجة لزيارة الطبيب. [2]

وفيما يلي عدد من الطرق التي تعد خالية من الأدوية وآمنة للرضع،التي ينصح باللجوء إليها من أجل علاج كحة الأطفال بالمنزل:

قطرات الأنف لعلاج الكحة للأطفال والرضع

يمكن استخدام قطرات الأنف التي تحتوي على الماء والملح لعلاج الكحة للرضع والأطفال الصغار، حيث أنها تساعد في التخلص من الاحتقان والتقليل من لزوجة المخاط، وبالتالي التسهيل من إزالته من داخل أنف الطفل باستخدام المناديل أو شفاط الأنف، بناء على عمر الطفل. [1،3]

تعد هذه القطرات آمنة جداً لعلاج الكحة عند الأطفال بالمنزل، ويمكن استخدامها مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. ويفضل استخدامها على وجه الخصوص عند النوم، من أجل مساعدة الطفل على النوم جيداً. [1،2]

تناول السوائل لعلاج الكحة للأطفال والرضع

من طرق علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل أيضاً زيادة شرب الطفل للسوائل، حيث يمكن لذلك أن يخفف من لزوجة المخاط ويقلل من الاحتقان ، وبالتالي يعمل على خروج المخاط بسهولة أكبر من الأنف، كما أن الحفاظ على رطوبة جسد الطفل يمكن أن يساعد زيادة مقاومة الجسم للأمراض. [1،2]

بالنسبة للأطفال دون سن 6 أشهر، فإن زيادة شرب حليب الأم أو الحليب الصناعي يعد كافياً، ويجب تجنب إعطاؤه الماء أو العصير، تجنباً لخطر حدوث نقص الصوديوم لديه. أما للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم الـ 6 أشهر فيمكن لهم تناول معظم المشروبات مثل الماء، والعصير، والحليب، بالإضافة إلى السوائل الدافئة مثل حساء الدجاج. [1،3]

العسل لعلاج الكحة للأطفال والرضع

يمكن علاج الكحة عند الأطفال بالعسل ، حيث:

  • يعتبر العسل الطبيعي خيار أفضل لعلاج الكحة عند الأطفال بالمنزل مقارنة باستخدام أدوية السعال.
  • يهدئ العسل من التهاب الحلق، كما أن له خصائص مضادة للالتهاب.
  • يعطى الطفل نصف ملعقة صغيرة من العسل قبل النوم وبحد أقصى 4 مرات في اليوم، وذلك إما مباشرة في الفم أو بعد إذابتها في كوب من الماء الدافئ مع الليمون.
  • لكن يجب عدم علاج الكحة للرضع الذين لم يتجاوزو عامهم الأول، وذلك نظراً لمخاطر العسل على الرضع بهذا العمر. [1-4]

رفع الرأس لعلاج الكحة للأطفال والرضع

إن رفع الرأس يعد من الطرق الشائعة لعلاج الكحة عند ا لأطفال بالمنزل، حيث ببساطة ينصح بوضع وسادة أو منشفة مطوية تحت رأس فراش الطفل، وبذلك يتم مساعدة الطفل على التنفس بسهولة وتخفيف السعال لديه من خلال التقليل من التنقيط الأنفي الخلفي وتراكم البلغم في منطقة الصدر. [2]

ولكن، يجب الانتباه، إلى أن يجب عدم اتباع هذه الطريقة لدى الأطفال الرضع ما دون السنة والنصف، حيث يمكن أن يشكل ذلك خطراً على صحتهم، ويجب استشارة الطبيب أولاً قبل القيام بذلك لهم. [2،3]

اقرأ أيضاً: علاج الكحة الناشفة وقت النوم

تدليك الصدر لعلاج الكحة للأطفال والرضع

يمكن أن يساعد تدليك الصدر أو الرقبة باستخدام الزيوت أو الكريمات التي تحتوي على المينثول أو الكافور في علاج الكحة عند الأطفال بالبيت، حيث يساعد ذلك على التحسين من تدفق الهواء عبر الممرات الأنفية، بالإضافة إلى مساعدة الأطفال على النوم بشكل أفضل. [2،4]

ولكن يوجد عدد من المحاذير والنصائح حول استخدام هذه المنتجات، ومنها:

  • تعد هذه الطريقة مخصصة للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم العامين فقط.
  • يجب تجنب وضع المنثول أو الكافور على منطقة الوجه أو تحت الأنف.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الطريقة.
  • ينصح بوضع هذه المنتجات على القدمين بدلاً من منطقة الصدر والرقبة، حيث في الحالة الثانية يمكن للأطفال الصغار لمس المنتج ومن ثم إدخاله في عيونهم. [2،4]

ترطيب الجو لعلاج الكحة للأطفال والرضع

يساعد ترطيب جو الغرفة باستخدام جهاز ترطيب الجو على علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل، حيث أن ذلك يساعد في التقليل من جفاف الممرات التنفسية والتقليل من لزوجة المخاط المتراكم في الصدر والأنف. [2،4]

وفيما يلي عدد من النصائح حول استخدام جهاز الترطيب للأطفال:

  • ينصح بتشغيل الجهاز طوال فترة الليل في غرفة نوم الطفل المصاب بالكحة.
  • إن جهاز ترطيب الهواء البارد يعد أكثر أماناً من جهاز ترطيب الهواء الدافئ.
  • يجب تجنب استخدام جهاز ترطيب الهواء الذي يستخدم الماء الساخن.
  • ينصح باستخدم الماء المقطر داخل جهاز الترطيب، للتقليل من فرصة تراكم المعادن وحدوث التكلس داخل الجهاز.
  • يجب اتباع التعليمات الخاصة بتنظيف الجهاز، وذلك لمنع حدوث العفن بداخله. [1،2،4]

الحمام الدافئ لعلاج الكحة للأطفال والرضع

بدلاً من استخدام جهاز ترطيب، يمكن علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل من خلال وضع الطفل في حمام دافئ لمدة 20 دقيقة بعد إغلاق باب الحمام وتشغيل دش الماء الدافئ، هذا يوفر جو حول الطفل مليئ بالبخار، مما يوفر راحة للممرات التنفسية. [2،5]

تجنب المهيجات لعلاج الكحة للأطفال والرضع

إن التقليل من تعرض الطفل للمهيجات المختلفة يمكن أن يقلل من أعراض الكحة لديه، وتتضمن هذه المهيجات الدخان، والغبار، والعفن، وغيرها من مسببات التهيج والحساسية لدى الطفل. [5،6]

ويمكن التقليل من تعرض الطفل لهذه المهيجات من خلال:

  • تجنب تواجد الطفل خارج المنزل في الأيام التي تكون فيها جودة الهواء رديئة، كأن يكون الجو مغبراً.
  • تجنب التدخين بجوار الطفل أو داخل المنزل.
  • الحفاظ على بقاء رطوبة المنزل ما بين 40 - 50%.
  • استخدام أغطية مقاومة للحساسية لتغطية الوسائد والفراش.
  • استخدام مكنسة كهربائية بمرشح هواء جسيمات عالي الكفاءة من أجل كنس السجاد.
  • استخدام منقي هواء الغرفة الذي يحتوي على مرشح هواء جسيمات عالي الكفاءة.
  • إبعاد الحيوانات الأليفة عن منطقة نوم الطفل.

للمزيد: أفضل طرق علاج الكحة للأطفال

متى يجب مراجعة الطبيب؟

بالرغم من تواجد عدد من الطرق الفعالة لعلاج الكحة عند الأطفال بالمنزل، إلا أنه وفي بعض الحالات يجب على الأم مراجعة الطبيب من أجل الإشراف على علاج الطفل وإعطائه الأدوية المناسب لحالته، وتتضمن هذه الحالات:

  • المعاناة من الكحة لمدة تزيد عن 10 أيام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 38 درجة مئوية ولمدة أكثر من 3 أيام.
  • المعاناة من ضيق التنفس أو ألم صدر.
  • قيام الطفل بشد أذنيه.
  • الخمول الشديد.
  • ازرقاق الجلد، أو الشفتين، أو باطن الأظافر.

نهاية، هناك العديد من الطرق الآمنة التي يمكن استخدامها من أجل علاج الكحة عند الأطفال بالمنزل بدون أدوية، بعضها ما يتم استخدامه من اليوم الأول لولادة الطفل، والبعض الآخر مخصص للاستخدام لدى أعمار معينة.

للمزيد: ما هو أفضل علاج للكحة؟