يعرف التهاب السحايا أو الحمى الشوكية بأنه حالة خطيرة يحدث فيها التهاب الأغشية التي تحيط بالمخ والحبل الشوكي، وترجع معظم الحالات إلى عدوى فيروسية أو بكتيرية. عادة ما تبدأ أعراض التهاب السحايا بعلامات تشبه الإصابة بالإنفلونزا مما قد يؤخر اكتشافه، لذا يفيد التعرف على أعراض وعلامات التهاب السحايا المميزة في اكتشافه مبكرًا لتلقي العلاج المناسب. [1] [2] [3]

تعرف في هذا المقال على أعراض التهاب السحايا للكبار والأطفال، وكذلك علامات التهاب السحايا التي تظهر على حديثي الولادة، بالإضافة إلى المضاعفات المحتملة لهذا المرض.

متى تظهر أعراض مرض التهاب السحايا؟

عادة ما تظهر أعراض التهاب السحايا الفيروسي في غضون عدة أيام من الإصابة بالعدوى، وغالبًا ما تتحسن الأعراض تلقائيًا خلال 7 إلى 10 أيام، بينما تظهر أعراض التهاب السحايا البكتيري بسرعة وبشكل مفاجئ في غضون ساعات أو أيام قليلة من تلقي العدوى، وعادة ما تكون شديدة مقارنة بالتهاب السحايا الفيروسي. [4] [5]

أعراض التهاب السحايا

تعد الحمى، والصداع الشديد، وتيبس الرقبة، السمات المميزة لالتهاب السحايا بجانب علامات وأعراض أخرى. [1]

تشمل أعراض التهاب السحايا الشائعة عند الكبار والأطفال ما يلي: [2] [4]

  • ارتفاع درجة الحرارة: يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ أحد أعراض مرض السحايا البكتيري والفيروسي.
  • صداع حاد: يتسبب التهاب السحايا في الإصابة بصداع شديد يظهر سريعًا وينتشر في الرأس بأكمله.
  • تيبس الرقبة : يعد تيبس الرقبة من أشهر أعراض التهاب السحايا، حيث يعاني الشخص من تصلب في الرقبة وعدم القدرة على تحريكها، ويزداد الألم عند محاولة ثني الرقبة للأمام. تجدر الإشارة إلى أن تيبس الرقبة قد لا يظهر في بعض الحالات، منها الأطفال الأصغر من 6 أشهر، أو كبار السن، أو من يعانون من ضعف المناعة أو غيبوبة.
  • الحساسية من الضوء: تشمل أعراض التهاب السحايا الجرثومي والفيروسي زيادة الحساسية من الضوء، وقد يظهر في الأطفال في صورة البكاء أو محاولة الابتعاد عند التعرض للضوء.
  • التعب العام وألم العضلات والمفاصل: يؤدي التهاب السحايا إلى الشعور بالإرهاق والخمول والإحساس بأوجاع وآلام في الجسم بأكمله.
  • آلام الظهر : تتضمن أعراض التهاب السحايا أيضًا الشعور بألم مستمر في الظهر يتفاقم عند تغيير وضعية الجسم خاصة عند ثني الرجل ناحية الصدر.
  • الشعور بالدوخة: قد يؤثر التهاب السحايا على الأذن الداخلية؛ مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة وفقدان التوازن.
  • النعاس: يمكن أن يتسبب التهاب السحايا في شعور دائم بالنعاس والنوم فترات طويلة أكثر من المعتاد.
  • قلة الشهية: يؤثر التهاب السحايا على الشهية فيؤدي إلى قلة الرغبة في تناول الطعام في الأطفال والكبار.
  • الغثيان والقيء: يمكن أن يتسبب التهاب السحايا في اضطراب المعدة وشعور بالغثيان أو التقيؤ، خاصة في الأطفال.

أعراض أخرى لالتهاب السحايا

قد تظهر على المريض أعراض أخرى بالإضافة للأعراض السابقة، ولكنها عادة ما تحدث مع التهاب السحايا البكتيري وليس الفيروسي، وتشمل ما يلي: [2] [4]

  • الطفح الجلدي: يعد الطفح الجلدي من أعراض التهاب السحايا بالمكورات السحائية وهو نوع من التهاب السحايا البكتيري، ويظهر الطفح في صورة نقاط حمراء أرجوانية صغيرة مسطحة على الجلد، أو في شكل يشبه الكدمات.
  • الارتباك: يؤثر التهاب السحايا على قدرة الشخص على الانتباه والتركيز، ويؤدي إلى الارتباك وربما تغير في السلوك، وفي بعض الحالات يكون الارتباك علامة مبكرة على الإصابة بالتهاب السحايا.
  • الهذيان : يصاحب التهاب السحايا الشديد أو المنتشر إلى المخ، توهان، وارتباك شديد، وربما يصل الأمر إلى عدم القدرة على إدراك الأمور.
  • الغيبوبة: نادرًا ما يؤدي التهاب السحايا سواء البكتيري أو الفيروسي إلى فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا: أسباب التهاب السحايا، وهل هو معد؟

أعراض التهاب السحايا عند حديثي الولادة والرضع

قد لا تظهر أعراض التهاب السحايا عند الرضع وحديثي الولادة بوضوح في البداية، ولكن ربما يقتصر الأمر على شعور الطفل بالانزعاج والتعب، ثم تتطور أعراض المرض بعد ذلك. [3]

تشمل أعراض التهاب السحايا عند الأطفال حديثي الولادة والرضع ما يلي: [3] [6] [7]

  • تورم اليافوخ، وهو حدوث انتفاخ في المنطقة اللينة أعلى رأس الطفل نتيجة تورم المخ أو تراكم السوائل، ويعد ذلك أحد أعراض التهاب السحايا البكتيري عند الأطفال الرضع.
  • حمى، ولكن قد لا تظهر في الرضع أقل من 3 أشهر.
  • برودة الأطراف.
  • اصفرار الجلد (اليرقان) .
  • بكاء شديد غير طبيعي ويزداد عند حمل الطفل.
  • رفض الرضاعة.
  • إرجاع الرأس للوراء مع تقويس الظهر.
  • تصلب الرقبة أو الجسم.
  • خمول وكثرة النوم.
  • طفح جلدي.
  • تشنجات.

اقرأ أيضًا: تشخيص التهاب السحايا وأهم أعراضه

هل مرض التهاب السحايا خطير؟

يؤدي التهاب السحايا في بعض الحالات إلى حدوث مضاعفات خطيرة مزمنة، وقد يؤدي إلى الوفاة لا سيما عند تأخر تلقي العلاج المناسب أو تركه دون علاج، وعادة ما تحدث هذه المشاكل الخطيرة مع التهاب السحايا البكتيري. [5] [8]

تشمل المضاعفات الشائعة لالتهاب السحايا ما يلي: [5] [8]

  • فقدان السمع أو البصر جزئيًا أو كليًا.
  • تكرار الإصابة بنوبات تشنجية .
  • مشاكل في الذاكرة والقدرة على التركيز والانتباه.
  • مشاكل في الحركة والتوازن، وكذلك التناسق الحركي.
  • صعوبات التعلم وتغيرات في السلوك.
  • التهاب المفاصل.
  • استسقاء الرأس.
  • التهاب عضلة القلب.
  • الفشل الكلوي.
  • الوفاة.

نصيحة الطبي

تتعدد أعراض التهاب السحايا وقد يشبه في بدايته أعراض الإنفلونزا، ولكن تعد السمة المميزة للالتهاب السحائي في الغالب هي الحمى، والصداع الحاد، وتيبس الرقبة، فينبغي عند الاشتباه في الإصابة به طلب العناية الطبية الطارئة لتلقي العلاج في أقرب وقت وتجنب حدوث المضاعفات.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب السحايا، وكيف يمكن الوقاية منه؟