تعد المياه الزرقاء، أو ما تعرف بالجلوكوما، إحدى أمراض العيون التي قد تسبب فقدان البصر والعمى وذلك نتيجة لتسببها بضرر للعصب البصري المتواجد داخل العين. وبالرغم من وجود العديد من الأدوية لعلاج الجلوكوما والتي تعتبر دائماً الخيار الأول، إلا أنه وفي بعض الحالات المتقدمة أو التي لا تستجيب للعلاج بالأدوية قد يتم إجراء عملية المياه الزرقاء.

نتناول في هذا المقال الحديث حول أنواع عملية المياه الزرقاء، والإرشادات ما بعد عملية المياه الزرقاء، وما مضاعفاتها.

الهدف من عملية المياه الزرقاء ودواعيها

إن إجراء عملية المياه الرزقاء لا يعد الخطوة الأولى لعلاج الجلوكوما ، وعادة ما يتم اللجوء إليها في الحالات التالية:

  • عدم استجابة المريض لأدوية الجلوكوما.
  • إذا تسبت أدوية الجلوكوما في آثار جانبية شديدة تسارع ضربات القلب أو الضعف الجنسي.
  • وصول المريض لمراحل متقدمة من المرض والتي يكون فيها ضغط العين مرتفعاً بشدة، مما قد يعرض رؤية المريض للخطر.

والجدير بالذكر أن الهدف من إجراء عملية الجلوكوما ليس علاج المرض بشكل نهائي أو إعادة البصر بعد فقدانه نتيجة للمرض، ولكن يمكن أن تساعد عملية المياه الزرقاء في حماية الرؤية لدى المريض ومنعها من التدهور.

اقرأ أيضاً: طرق علاج الجلوكوما المختلفة

انواع عملية المياه الزرقاء وطريقة اجراء كل منها

هناك عدة أنواع مختلفة من عملية المياه الزرقاء والتي يمكن أن تساعد في خفض الضغط في العين، وهي كالآتي:

عملية المياه الزرقاء بالليرز

إن علاج الجلوكوما بالليزر يعد الخيار الأول الذي يلجأ إليه الأطباء بعد فشل أدوية الجلوكوما، فعملية الليزر تعد سهلة وسيتمكن المريض من العودة إلى المنزل بعد إجراء العملية ويمكنه العودة إلى روتينه المعتاد في اليوم التالي من إجراء عملية المياه الزرقاء في العين.

خلال هذا النوع من عملية المياه الزرقاء يتم تسليط شعاع من ضوء الليزر الشديد على العين وذلك للمساعدة في فتح الأنابيب المسدودة وتصريف السوائل. وقد تشمل أنواع الليزر المستخدمة في علاج الجلوكوما:

  • ليزر الآرجون

والذي يعمل على فتح الانسداد في العين من أجل تصريف السوائل، وقد يعالج الطبيب نصف الانسدادات أولاً بليزر الآرجون، ومن ثم يرى مدى نجاحها، ثم يستأنف علاج النصف الآخر من الانسدادات لاحقاً. وعادة ما يستجيب لعملية المياه الزرقاء باستخدام ليزر الآرجون 75% من الأشخاص المصابين بالنوع الأكثر شيوعاً من الجلوكوما.

  • الليزر الانتقائي

يقوم الطبيب بالاستعانة بالليرز الانتقائي خلال عملية المياه الزرقاء في حال فشل ليزر الآرجون في علاج الحالة، وخلال يقوم الطبيب بتسليط إشعاع ليزر منخفض المستوى عالي الاستهداف في الأماكن التي يوجد بها ضغط. أيضاً وفي كثير من الأحيان قد يكون إجراء عملية الجلوكوما بالليزر الانتقائي هو الخطوة الجراحية الأولى لأنها أكثر تحديداً مقارنة بليزر الآرجون.

  • بضع القزحية الطرفي بالليزر

يستخدم هذا النوع من عملية الزرق لدى المرضى المصابون بالزرق ضيق الزاوية، وخلالها يستخدم شعاع الليزر لإنشاء ثقب صغير في القزحية من خلاله يتم تصريف السائل المتراكم في المنطقة وبالتالي تخفيف ضغط العين.

  • حرق محيط القزحية بالليزر

وهو خيار يلجأ له في حال لم تخفف الأنواع الأخرى من الليزر من تراكم السوائل في العين، وخلاله يتم شع الليزر في الهيكل الداخلي للعين، وقد يحتاج المريض إلى تكراره بمرور الوقت للسيطرة على المرض.

عملية ترشيح سائل العين

عادة ما تستخدم عملية ترشيح سائل العين لعلاج الزرق مفتوح الزاوية، والتي يتم إجراؤها في المستشفى. خلال هذا النوع من عملية المياه الزرقاء يقوم الجراح بعمل فتحة صغيرة في الجزء العلوي من العين تخصيصاً في المنطقة الواقعة تحت الجفن بحيث لن يراها أحد، حيث تسمح هذه الفتحة بتصريف السوائل الزائدة في العين، مما يقلل من ضغط العين.

عادة ما يبقى المريض مستيقضاً خلال عملية ترشيح سائل العين، لكن سيتم إعطاء المريض تخديراً موضعياً داخل العين. كما أنه يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، لكنه سيحتاج إلى شخص آخر ليوصله إلى المنزل.

عملية غرسة تصريف المياه الزرقاء

يستخدم هذا النوع من عملية المياه الزرقاء لعلاج عدة أنواع من الجلوكوما، بما في ذلك الجلوكوما الخلقية، والجلوكوما الوعائي الجديد، والجلوكوما الناجم عن الحوادث والإصابات. وأيضاً يتم إجراء عملية غرسة تصريف المياه الزرقاء في المستشفى، وخلالها يقوم الجراح بزرع أنبوب صغير في بياض العين، والذي يساعد على تصريف السوائل الزائدة من العين.

كذلك الأمر، عادة ما يبقى المريض مستيقضاً خلال هذه العملية، ويتم إجراؤها بعد إعطاء المريض تخديراً موضعياً داخل العين. كما يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم، لكنه سيحتاج إلى شخص آخر ليوصله إلى المنزل.

عمليات المياه الزرقاء طفيفة التوغل

إن عمليات الجلوكوما قليلة التوغل، هي نهج جديد يستخدم لدى المرضى المصابين بالجلوكوما خفيف الشدة، وهي تقنيات تساعد على التقليل من ارتفاع ضغط العين، ولكنها تعد أكثر أماناً كما تساعد على التعافي بشكل أسرع.

ومن هذه التقنيات هي استئصال الشبكة التربيقية (بالإنجليزية: Trabectome) والتي يتم فيها استخدام جهاز حراري لعمل شق صغير في أنابيب تصريف العين، الأمر الذي يمكن أن يخفف من تراكم السوائل والضغط في العين. وتعد هذه الطريقة غير باضعة مثل عملية ترشيح سائل العين أو عملية غرسة تصريف المياه الزرقاء.

مدة عملية المياه الزرقاء

أما حول كم تستغرق عملية المياه الزرقاء، فإن مختلف أنواع عملية المياه الزرقاء قد تستغرق من ساعة إلى ساعتين عادة.

ما بعد عملية المياه الزرقاء

قد يعاني المريض من ألم في العين بعد عملية المياه الزرقاء، كما يمكن أن تصبح العين حمراء أو مائية، وقد يرى المريض أيضاً نتوءاً صغيراً في مكان القطع. وسيصف الطبيب عدد من القطرات للعين بعد عملية الجلوكوما وذلك للمساعدة في منع التورم والالتهابات، والتي سيحتاج المريض لاستخدامها لعدة أسابيع. والجدير بالذكر أنه تختلف قطرات العين هذه عن قطرات الجلوكوما الأخرى التي قد يستخدمها المريض بالفعل.

وبالرغم من أن الفرد يستطيع استعادة روتين يومه في اليوم التالي للعملية في حال إجراؤها باستخدام تقنية الليزر، إلا أن أنواع عملية المياه الزرقاء الأخرى، تتطلب الراحة لمدة أسبوع وفيما يلي نذكر إرشادات بعد عملية الجلوكوما بهذه الحالة:

  • يجب تجنب القيام ببعض الأنشطة لمدة 2 إلى 4 أسابيع، مثل قيادة السيارة، أو الانحناء، أو رفع أي شيء ثقيل.
  • ينصح بإجراء فحوصات دورية مع الطبيب وذلك للتأكد من أن عملية التئام العين تسير بشكل جيد.
  • كما يجب عدم وصول الماء إلى منطقة العينين.

كما يجب عدم ارتداء العدسات اللاصقة بعد عملية الزرق، وذلك إلى أن يقل التورم والاحمرار فيها ويختفي النتوء من العين.

اقرأ أيضاً: المياه الزرقاء ثاني مسبب للعمى في العالم

متى تتحسن الرؤية بعد عملية المياه الزرقاء؟

قد تكون الرؤية غير واضحة بعد عملية المياه الزرقاء مباشرة، الأمر الذي قد يستمر لمدة 6 أسابيع تقريباً.

نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

إن نسبة نجاح عملية الجلوكوما تختلف بناء على:

  • نوع العملية التي تم إجراؤها.
  • نوع الجلوكوما المراد علاجها.
  • هل تم إجراء عملية أخرى لعين المريض ومن ضمنها جراحة الجلوكوما، أو جراحة الشبكية، أو جراحة عضلات العين، أو بعض أنواع جراحة الساد .

فمثلاً، تبين أن عملية ترشيح سائل العين تقلل من ضغط العين لدى 6 - 8 أشخاص من كل 10 أشخاص مصابين به، كما أنها تعمل بشكل أفضل لدى الأشخاص الذين لم يخضعوا لجراحة العيون من قبل. وبشكل عام، إن إجراء عملية المياه الزرقاء لها معدلات نجاح عالية جداً في إبطاء تقدم المرض بشكل كبير.

أما كم تستمر نتائج عملية المياه الزرقاء وهل هناك حاجة لتكرارها، فبالنسبة لبعض الناس، تستمر فوائد الجراحة لفترة طويلة، بينما بالنسبة للآخرين، فقد تبدأ فتحة العين في الانغلاق وبالتالي سوف يحتاجون إلى إجراء الجراحة مرة أخرى. لذا سيحتاج المريض إلى فحوصات منتظمة مع طبيب العيون وذلك لفحص ضغط العين باستمرار، وبهذه الطريقة سيتمكن الطبيب من أخذ الإجراء المناسب وبسرعة في حال كان المريض بحاجة إلى مزيد من العلاج.

اقرأ أيضاً: عمليات العيون

مضاعفات عملية المياه الزرقاء

يوجد آثار جانبية ومضاعفات لجراحة الجلوكوما، تماماً كأي عملية جراحية أخرى. ومن مخاطر ومضاعفات عملية المياه الزرقاء المحتملة ما يلي:

  • العدوى والالتهابات .
  • إعتمام عدسة العين.
  • حدوث مشاكل في القرنية.
  • انخفاض ضغط العين الشديد.
  • فقدان البصر.
  • نزيف في العين.