ترتفع معدلات الإصابة بالاكتئاب عند النساء أكثر منها لدى الرجال، ويرجع ذلك إلى عوامل بيولوجية، وهرمونية، واجتماعية خاصة بالنساء دوناً عن الرجال. وبالرغم من أن المرأة قد تشعر ببعض الحزن من وقت لآخر كاستجابة طبيعية للأحداث والمشاكل اليومية ولكن سرعان ما ينجلي هذا الحزن، بينما يختلف الاكتئاب عن الحزن العابر في أن الشعور بالكآبة والحزن في حالة الاكتئاب تستمر عدة أسابيع، وأشهر، وربما يصل الأمر إلى سنوات، كما يعوق الاكتئاب قدرة المرأة على القيام بالمهام اليومية. [1]

يُعرف الاكتئاب بأنه اضطراب شديد في الحالة المزاجية، فينتاب الشخص مشاعر الحزن والضيق، وقلة الحيلة، وضعف الثقة بالنفس، والإرهاق، وفقدان الشهية، كما أن الاكتئاب يؤثر على حياة الفرد وأنشطته اليومية من عمل، ونوم، وغير ذلك. [2]

تعرف في هذا المقال على أسباب مرض الاكتئاب عند النساء، وأعراضه، وأنواع الاكتئاب الخاصة بالمرأة، وكذلك طرق العلاج.

أعراض الاكتئاب عند النساء

تتراوح عوارض الاكتئاب عند النساء من خفيفة إلى شديدة، وقد تختلف العلامات والأعراض من امرأة لأخرى. [2]

نذكر فيما يلي علامات الاكتئاب عند النساء الأكثر شيوعاً: [2]

  • الشعور المستمر بالحزن، والقلق، والفراغ العاطفي.
  • عدم الرغبة في ممارسة النشاط اليومي الطبيعي.
  • فقدان الشغف بأي نشاط كان يبعث على السعادة سابقاً.
  • الشعور الدائم بالاضطراب، والانزعاج، إلى جانب البكاء المستمر، وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • الشعور المستمر بالذنب، والتشاؤم، وفقدان الأمل في كل شيء.
  • كثرة النوم، أو الأرق وقلة النوم.
  • فقدان الشهية أو الإفراط في تناول الطعام.
  • الشعور الدائم بالخمول والإرهاق.
  • ضعف التركيز، وعدم القدرة على تذكر المعلومات، أو اتخاذ القرارات.
  • ظهور بعض الأعراض البدنية، كالصداع والآلام المزمنة التي لا تستجيب للعلاج.
  • التفكير المستمر في الموت، وتكرار محاولات الانتحار.

للمزيد: أعراض الاكتئاب عند النساء النفسية والجسدية

أسباب الاكتئاب عند النساء

يُعتقد أن ارتفاع نسبة حالات الاكتئاب عند النساء ترتبط بشكل أساسي بالتغيرات التي تطرأ على معدلات الهرمونات في جسم المرأة طوال حياتها، حيث تتبع هذه الهرمونات مسيرة تتسم بتغيرات وقت البلوغ، والدورة الشهرية، وأثناء الحمل، ووقت الولادة، أو في حالات الإجهاض، وفترة انقطاع الطمث. [1] [3]

بالإضافة إلى ذلك، هناك أسباب أخرى قد يكون لها دور في الإصابة بالاكتئاب لدى النساء، مثل: [4] [5]

  • العوامل الوراثية، حيث أن إصابة أحد أفراد الأسرة بالاكتئاب يزيد من احتمالية حدوث الاكتئاب عند المرأة.
  • اختلال توازن بعض النواقل العصبية في المخ، مثل السيروتونين .
  • اختلاف الاستجابة الفسيولوجية للتوتر عند المرأة، إذ يكون إفراز هرمونات التوتر أكثر عند النساء، كما أنها تبقى فترة أطول في الجسم بفعل الإستروجين.
  • الإصابة بمرض مزمن، لاسيما الأمراض التي يصاحبها الشعور بالألم، أو التي تعوق القدرة على القيام بالمهام اليومية أو الذهاب إلى العمل.
  • قصور الغدة الدرقية.

عوامل خطر الإصابة بالاكتئاب عند النساء

تشمل عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب عند النساء ما يلي: [2] [5]

  • وضع المرأة تحت ضغط العمل مع تربية الأطفال.
  • الضغط النفسي والاجتماعي المستمر، كالضغط المرتبط بخسارة الوظيفة، أو تذبذب العلاقات الزوجية، أو الانفصال.
  • فقدان الدعم الاجتماعي أو التهديد بهذا الفقدان.
  • التعرض للاعتداء البدني أو الجنسي.
  • فقدان الأب أو الأم لاسيما في عمر صغير.
  • الإصابة باضطرابات مزاجية في سن مبكر.
  • الإفراط في استخدام بعض الأدوية أو إساءة استخدامها.

للمزيد: أسباب الاكتئاب عند النساء وعوامل الخطر

أنواع الاكتئاب عند النساء

هناك بعض أنواع الاكتئاب التي عادة ما تقتصر على النساء وتنجم عن العديد من العوامل أهمها تذبذب مستويات الهرمونات، وتشمل أنواع الاكتئاب عند المرأة الآتي: [4] [5] [6] [7]

  • اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية: قد تؤدي التغيرات في معدلات الهرمونات قبل الحيض بأسبوع إلى حدوث متلازمة ما قبل الطمث ، وتعد من أسباب الاكتئاب عند النساء وكذلك القلق والتقلبات المزاجية؛ مما يؤثر سلباً في نشاط المرأة الطبيعي خلال هذه الفترة.

يمكن أن تصاب بعض النساء أيضاً باضطراب الانزعاج السابق للطمث وهو اضطراب يشبه متلازمة ما قبل الحيض، ولكنه يتسم بحدة أعراضه من اكتئاب شديد، وقلق زائد، وتقلب المزاج، والرغبة الدائمة في البكاء.

  • اكتئاب ما قبل الولادة: قد يحدث الاكتئاب عند المرأة الحامل نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل وكذلك أعراض الحمل ومشاكله، والمخاوف التي تراود المرأة باقتراب موعد الولادة.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: قد تعاني بعض الأمهات من اكتئاب ما بعد الولادة ، وهو يختلف عن الكآبة النفاسية التي يمكن أن تحدث بعد الولادة وتختفي في غضون أيام، حيث تستمر علامات الاكتئاب النفسي عند النساء بعد الولادة أكثر من أسبوعين وربما تمتد إلى أشهر.
  • اكتئاب ما قبل سن اليأس: تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في الفترة السابقة لانقطاع الطمث؛ نظراً للتقلبات الهرمونية السريعة، كما يزيد وجود تاريخ من الإصابة بالاكتئاب من احتمالية حدوث الاكتئاب عند النساء في هذه المرحلة.

اقرأ أيضاً: ما هي انواع الاكتئاب؟

أوجه الاختلاف بين الاكتئاب عند النساء والرجال

يختلف الاكتئاب عند النساء عن الرجال في عدة جوانب، فغالباً ما تصاب النساء بالاكتئاب في عمر مبكر ويستمر فترة أطول، كما أن النساء أكثر عرضة لاحتمالية عودة الاكتئاب مرة أخرى.

عادة ما يرتبط الاكتئاب لدى المرأة بالأحداث الحياتية الصعبة والمرهقة، ويكون أكثر تأثراً بالتغيرات الموسمية. [2]

كذلك يرتبط الاكتئاب عند النساء غالباً باضطرابات القلق ، خاصة الهلع، والرهاب، واضطرابات الأكل، وتعد النساء أكثر عرضة لمحاولة الانتحار. [2]

يمكن أن تختلف أيضاً أعراض الاكتئاب النفسي عند المرأة مقارنة بالرجل، حيث يغلب على النساء الشعور بالحزن، وكثرة البكاء، والإحساس بالذنب، والإفراط في تناول الطعام، بينما يغلب على الرجال الغضب والعنف، وسرعة الانفعال، أو الانخراط في سلوكيات خطرة. [2]

كيفية علاج الاكتئاب عند النساء

هناك العديد من الطرق العلاجية التي تستخدم للتخلص من الاكتئاب النفسي عند النساء، منها: [1]

  • استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • العلاج النفسي أو العلاج بالكلام مثل العلاج السلوكي المعرفي ، إذ يفيد في تعلم طرق فعالة للتفكير وكيفية التغلب على الشعور بالاكتئاب.
  • العلاج الأسري أو الجماعي، يساهم هذا النوع أيضاً في علاج الاكتئاب عند المرأة لاسيما الاكتئاب الناجم عن المشاكل الأسرية.

اقرأ أيضاً: أنواع مضادات الاكتئاب واستخداماتها

بالإضافة إلى العلاج النفسي والدوائي تساهم النصائح التالية في التخفيف من أعراض الاكتئاب عند النساء وعلاجه: [5]

  • الاستعانة بشخص عزيز والتحدث إليه وجهاً لوجه، فهذا من شأنه أن يخفف من ألم الاكتئاب والوحدة.
  • الانغماس في أي نشاط اجتماعي أو عائلي، فالجلوس وسط مجموعة من الناس من شأنه أن يقضي على إحساس الوحدة والقلق.
  • الانخراط في إحدى الهوايات التحفيزية التي تمنح شعوراً بشيء من الإنجاز.
  • الحصول على قدر كاف من النوم، والتقليل من أي ضغوطات محيطة وإن بدت هذه النصيحة صعبة، ولكننا أحياناً ما نحمل أنفسنا أعباء نحن في غنى عنها.
  • وضع قائمة ببعض الأهداف البسيطة اليومية والحرص على اجتيازها، سيساعد هذا الأمر في تخفيف الشعور بالفراغ وانعدام الهدف.
  • مكافأة النفس، والاحتفال بأبسط الإنجازات، فذلك يغمر النفس شعوراً بالسعادة والامتنان.
  • تناول طعام صحي وممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول الفيتامينات والمعادن الملائمة كما وصفها الطبيب.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء كالتنفس العميق، وتمارين اليوغا والتأمل، إذ تساعد في تقليل القلق والاكتئاب عند النساء.

اقرأ أيضاً: امكانية علاج الاكتئاب في المنزل

هل أدوية الاكتئاب تسبب العقم عند النساء؟

يُشاع بين بعض الناس أن الأدوية المضادة للاكتئاب قد تسبب العقم ، لكن هل أدوية الاكتئاب تسبب العقم عند النساء حقاً؟ [8]

لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن أدوية الاكتئاب لها تأثير سلبي على خصوبة المرأة، لكن قد يؤثر اضطراب الاكتئاب عند النساء على الإنجاب أو خصوبة المرأة نتيجة الحد من رغبتها الجنسية، كذلك قد تميل المرأة التي تعاني من الاكتئاب إلى عدم الاهتمام بتناول طعام صحي ما يؤدي إلى إصابتها بالسمنة، أو عادة التدخين، تؤدي هذه العوامل إلى ارتفاع الكورتيزول بالجسم وزيادة التوتر، ما يؤثر سلباً على الخصوبة. [8]

تجدر الإشارة إلى أن أدوية الاكتئاب قد تؤثر سلباً على خصوبة الرجل حيث أنها يمكن أن تقلل من جودة الحيوانات المنوية والرغبة الجنسية. [8]

يجب تذكير النفس دائماً أن بإمكاننا تخطي مرض الاكتئاب، كما يفعل الملايين، ويمكن كذلك التنعم بملذات الحياة، والاستمتاع بها. [8]