يطلق على مرض ارتفاع ضغط الدم "القاتل الصامت (بالإنجليزية: Silent Killer)"، فقد يعاني المريض من الضغط المرتفع لفترات طويلة دون أن يشعر، أو يتم تشخيص حالته وعلاجه، يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات ارتفاع ضغط الدم الخطيرة التي تهدد الحياة، كذلك يمكن أن تحدث تلك المضاعفات للمرضى الذين تم تشخيصهم لكنهم لا يلتزمون بخطة العلاج الموصوفة، واتباع العادات الصحية.[1]

يسبب ارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت ما يسمى تلف الأعضاء المستهدف (بالإنجليزية: TARGET Organ Damage)، وهو ضرر يصيب أعضاء الجسم الرئيسية التي تغذيها الدورة الدموية، مثل القلب، والكلى، والدماغ، والعينين. [2]

سنتناول في هذا المقال الحديث عن مخاطر ارتفاع ضغط الدم على تلك الأعضاء، وكيفية الوقاية منها.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على القلب والأوعية الدموية

تشمل مضاعفات الضغط المرتفع على القلب والأوعية الدموية ما يلي: [3]

  • تصلب الشرايين : يؤدي اندفاع الدم بقوة داخل الأوعية الدموية إلى تكوين أنسجة ندبة، مما يسبب تراكم الدهون والكوليسترول على شكل لويحات تعيق تدفق الدم، تعرف هذه الحالة بتصلب الشرايين، وقد يسبب اضطرابات أخرى في القلب، مثل مرض القلب التاجي ، واضطراب النظم القلبي.
  • قصور القلب : يؤدي تصلب الشرايين إلى صعوبة تدفق الدم ووصوله إلي كافة أنحاء الجسم، لذلك يحتاج القلب إلى العمل بجهد أكبر لتلبية احتياجات الجسم من الإمداد الدموي، وبمرور الوقت يصعب على عضلة القلب الصمود لتلبية تلك الاحتياجات ويحدث قصور القلب.
  • تمدد الأوعية الدموية (بالإنجليزية: Aneurysm): يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تكون نقاط ضعيفة في الشرايين، يمكن أن تمتلئ بالدم وتنتفخ، وإذا نمت في الحجم قد تنفجر وتسبب النزيف أو الوفاة.
  • اعتلال الشرايين المحيطية: يؤدي تصلب الشرايين إلى انسداد الشرايين وتضييقها، مما يسبب انخفاض تدفق الدم في العديد من مناطق الجسم، مثل الأطراف، أو المعدة، أو الدماغ، يعرف ذلك باعتلال الشرايين المحيطية.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على الدماغ

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة فرص الإصابة بالسكتة الدماغية ؛ إذ يمكن أن يحدث انسداد أو انفجار في الشرايين التي تزود الدماغ بالدم، كذلك يمكن أن ينفجر تراكم اللويحات أو الجلطات الدموية في مكان آخر من الجسم ثم ينتقل إلى الدماغ، مما يسبب السكتة الدماغية الصمة (بالإنجليزية: Embolic Stroke)، وقد تسبب السكتة الدماغية أضرار تصل إلى الموت، حيث يحدث تلف دائم نتيجة عدم تلقي أنسجة المخ المحيطة ما يكفي من العناصر الغذائية الحيوية والأكسجين من الدم.[3]

قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم أيضًا إلى بعض المشكلات الإدراكية لدى المرضى، وزيادة فرص التعرض للضعف الإدراكي، وتتضمن تلك المشكلات الزهايمر، والخرف الذي يسبب صعوبة في الحكم على الأمور، أو ضعف الذاكرة.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على الكلى

يعد ارتفاع ضغط الدم من أكثر العوامل التي اسبب الفشل الكلوي، حيث يتسبب ارتفاع ضغط الدم في الكلى في إضعاف الأوعية الدموية التي تغذي الكلى وتضيقها بسبب التلف، وبالتالي يقل الإمداد الدموي للكلى، مما يؤدي إلى فقدان الكلى القدرة على أداء وظيفتها في ترشيح الدم والتخلص من السموم والسوائل الزائدة، وقد يحتاج المريض إلى الخضوع لإجراء الغسيل الكلوي. [3] [4]

اقرأ أيضًا: ضغط الدم المرتفع وأمراض الكلى

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على العين

يمكن أن يؤدي ضغط الدم المرتفع إلى حالة تسمى اعتلال الشبكية الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، حيث يحدث تلف في الأوعية الدموية التي تغذي العين، مما يسبب ضعف تدفق الدم إليها. [3]

وقد يؤدي اعتلال الشبكية الناتج عن ارتفاع ضغط الدم إلى مزيد من المضاعفات، مثل: [3]

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم على الصحة الجنسية

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى بعض الاضطرابات في الصحة الجنسية لدى الجنسين، فقد يسبب ضعف الرغبة الجنسية عند النساء، أو ضعف الانتصاب عند الرجال، ويحدث ذلك نتيجة تأثير ارتفاع الضغط على تدفق الدم، وهو آلية أساسية في دعم الإثارة لدى الجنسين. [3] [5]

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم للحامل

يجب على المرأة الحامل مناقشة الطبيب حول أفضل طريقة للتعامل مع حالتها، وكيفية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، للتأكد من الوقاية من حدوث مضاعفات خطيرة على الأم أو الجنين. ويجب استشارة الطبيب فورًا حال ظهور أي من الأعراض الآتية: [6] [8]

  • تشوش الرؤية أو الرؤية المزدوجة.
  • الشعور بصداع مفاجئ لا يمكن علاجه.
  • تورم الأطراف.
  • التبول أقل من المعتاد.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة وطويلة المدى مثلما يحدث عند البالغين، وتشمل ما يلي: [7]

الوقاية من مضاعفات ضغط الدم المرتفع

قد تكون مضاعفات ضغط الدم المرتفع خطيرة، لكن يمكن الوقاية منها باتباع بعض النصائح الهامة: [5]

  • متابعة قياس مستويات ضغط الدم بانتظام.
  • الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي قليل الملح.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم تناول الكحول.

اقرأ أيضًا: حمية مريض ارتفاع ضغط الدم

نصيحة من الطبي

ينبغي على مرضى ارتفاع ضغط الدم المتابعة مع الطبيب بانتظام؛ لوقاية أنفسهم من المضاعفات، كذلك يجب استشارة الطبيب فورًا حال ملاحظة أي أعراض غير طبيعة، تشير إلى احتمال الإصابة بأي من مضاعفات ارتفاع ضغط الدم.