قد يعاني البعض من مشكلة زغللة العين أو ضبابية الرؤية والتي تنطوي على صعوبة رؤية التفاصيل الدقيقة للأشياء بوضوح، تختلف أسباب زغللة العين فربما تعزى إلى عوامل بسيطة مثل النظر إلى أضواء ساطعة أو جفاف العين، أو نتيجة عيوب الإبصار، في المقابل قد تشير زغللة العين لدى البعض إلى الإصابة بحالة طبية خطيرة. [1]

لا شك أن ضبابية الرؤية خاصة المستمرة تؤثر على حياة الفرد اليومية وقد تحول دون القيام بالمهام الأساسية والقراءة والكتابة، لذا يفيد معرفة أسباب ضبابية الرؤية في تلقي العلاج مبكرًا. [1]

تعرف في هذا المقال على أبرز أسباب ضبابية العين المتعلقة بمشاكل وأمراض العيون وكذلك العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى ضبابية الرؤية.

أسباب زغللة العين المرتبطة بمشاكل العيون

قد تعزى أسباب تشوش الرؤية إلى عوامل تتعلق بمشاكل أو أمراض مزمنة في العين، وفيما يلي نذكر أبرزها: [1]

إجهاد العين

يعد إجهاد العين من أسباب زغللة العين والصداع حيث يؤدي كثرة التحديق في الشاشات فترة طويلة أو القراءة في الإضاءة المنخفضة إلى إرهاق العين وعدم وضوح الرؤية وقد يصاحب ذلك علامات أخرى، مثل: [2]

  • تدميع العين.
  • جفاف العين والحكة.
  • الحساسية للضوء.

ينطوي علاج إجهاد العين على القيام ببعض الخطوات التي تساهم في الحد من إرهاق العين، مثل: [2]

  • إراحة العين من خلال إغلاقها بضع ثوانٍ، أو النظر إلى شيء بعيد كل 20 دقيقة.
  • الجلوس في إضاءة جيدة وقوية عند القراءة.
  • جعل إضاءة الكمبيوتر أو الهاتف مريحة للعين وتجنب الإضاءة الزرقاء.
  • مراجعة الطبيب لتصحيح مشاكل الإبصار، فقد يكون إجهاد العين ناجمًا عن عيوب الانكسار.

جفاف العين

يمكن أن ترجع أسباب غباش العين أيضًا إلى جفاف العين والذي ينجم عن عدم إفراز العين ما يكفي من الدموع لترطيبها. [1]

تتضمن أعراض جفاف العين ما يلي: [1]

  • احمرار العين.
  • شعور بحرقة أو خدش في العين.
  • الحساسية للضوء.

يمكن علاج جفاف العين باستخدام قطرات الدموع الصناعية لترطيب العين، ولكن تستدعي حالات الجفاف الشديدة مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب. [3]

عيوب الإبصار

تشمل أسباب زغللة العين وعدم وضوح الرؤية الإصابة بعيوب الانكسار، وهي: [3]

  • قصر النظر : ينطوي قصر النظر على عدم رؤية الأشياء البعيدة بوضوح الأمر الذي يؤدي إجهاد العين وضبابية الرؤية.
  • طول النظر: يعاني المصابون بطول النظر من عدم القدرة على التركيز على الأشياء القريبة وصعوبة رؤيتها بوضوح ما يتسبب في إجهاد العين.
  • اللابؤرية أو الاستجماتيزم: هي عدم وضوح الرؤية سواء من قريب أو بعيد نتيجة عدم انتظام سطح القرنية ما يؤدي إلى عدم تركز الضوء على نقطة واحدة في الشبكية.
  • طول النظر الشيخوخي: قد يحدث طول النظر الشيخوخي مع التقدم في العمر نتيجة فقدان عدسة العين مرونتها فيصعب رؤية الأشياء القريبة بوضوح.

يتم علاج عيوب الإبصار عن طريق ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة لتصحيح النظر، أو من خلال جراحات الليزك وغيرها. [3]

اقرأ أيضًا: أعراض ضعف النظر وأنواعه

إعتام عدسة العين (الساد)

تشمل أسباب زغللة العين الإصابة بالساد أو المياه البيضاء وهي حالة تتحول فيها عدسة العين الشفافة إلى عدسة ضبابية تمنع الضوء من الوصول إلى الشبكية فتصبح الرؤية مشوشة وغير واضحة. [4]

قد تتضمن أعراض الساد الأخرى ما يلي: [5]

  • ازدواج الرؤية.
  • بهتان الألوان.
  • ضعف الرؤية خاصة بالليل.
  • رؤية هالات حول الأضواء.

ينطوي علاج إعتام عدسة العين على إجراء جراحة لاستبدال العدسة المتضررة بعدسة اصطناعية شفافة تسمح بعبور الضوء. [4]

أسباب زغللة العين المرتبطة بأمراض أخرى

لا تقتصر أسباب زغللة العينين على مشاكل العين والبصر، بل قد يرجع سببها إلى الإصابة بحالات جسدية تؤثر على الرؤية، مثل:

داء السكري

يعد أحد أسباب زغللة العين لمرضى السكري الإصابة باعتلال الشبكية السكري نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم فترات طويلة الأمر الذي يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الدقيقة في الشبكية. [5]

قد يسبب اعتلال الشبكية السكري ظهور أعراض أخرى بجانب تشوش الرؤية، مثل: [5][6]

  • ازدواج الرؤية.
  • وجود عوائم العين، وهي نقاط داكنة في مجال الرؤية.
  • ضعف الرؤية ليلًا.
  • فقدان الرؤية.

ينبغي على مرضى السكري الحرص على الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن الحد الصحي وإجراء فحوصات دورية للعين للاكتشاف المبكر لأي مشكلة وتلقي العلاج اللازم. [6]

اقرأ أيضًا: نصائح للحفاظ على صحة العين بعد الاربعين

التصلب المتعدد

يعرف التصلب المتعدد بأنه اضطراب مناعي ذاتي يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي وهو أحد أسباب زغللة العين والدوخة، إذ أن زغللة العين وعدم وضوح الرؤية يمكن أن تكون من الأعراض الأولى للتصلب المتعدد نتيجة تأثيره على العصب البصري، كما قد يعاني الشخص من ألم عند تحريك العين وعدم وضوح الألوان. [1]

يؤدي التصلب المتعدد إلى حدوث أعراض أخرى جسمية، مثل: [7]

  • دوخة ومشاكل في التوازن.
  • تعب شديد.
  • تنميل.
  • ضعف عضلات الذراع والساق.
  • رعشة في الجسم وتشنج عضلي.

الصدفية

الصدفية هي مرض مناعي جلدي يتسم بظهور بقع سميكة متقشرة على الجلد ومثيرة للحكة عادة ما تظهر على المرفق، والركبة، وفروة الرأس. [8]

تعد الصدفية أحد أسباب زغللة العين نظرًا لأنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب العنبية الذي يسبب الشعور بالألم، وعدم وضوح الرؤية، والحساسية للضوء. [6]

أورام المخ

قد تؤدي الإصابة ببعض أورام المخ إلى الضغط على العصب البصري أو على مركز الرؤية محدثة تشوشًا في الرؤية وعدم وضوحها، ويمكن أن يصاحب الورم أعراض أخرى، مثل: [5][6]

  • صداع.
  • غثيان أو قيء.
  • ارتباك وصعوبة في التركيز.
  • ضعف في جانب واحد من الجسم.
  • مشاكل في التحدث.
  • نوبات.

مرض باركنسون

مرض باركنسون هو اضطراب تنكسي عصبي يحدث نتيجة تلف الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين في المخ الأمر الذي يؤثر على حركة العضلات. [9]

يؤدي مرض باركنسون إلى ضعف التوازن والتناسق الحركي، وتصلب الجسم، ورعاش اليدين أثناء الراحة، وفي الحالات المتقدمة يؤثر مرض باركنسون أيضًا على وضوح الرؤية. [6]

تسمم الحمل

يمكن أن تعزى أسباب زغللة العين عند الحامل إلى الإصابة بتسمم الحمل وهي حالة خطيرة يحدث فيها ارتفاع شديد في ضغط الدم وظهور البروتين في البول، وغالبًا ما تحدث بعد الأسبوع العشرين من الحمل. [6]

قد لا يصاحب تسمم الحمل ظهور أي أعراض ولكن ربما تكون زغللة العين أثناء الحمل علامة على الإصابة به، وتشمل الأعراض الأخرى المحتملة ما يلي: [6]

  • سرعة ضربات القلب وضيق التنفس.
  • غثيان وقيء.
  • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
  • تورم الوجه واليدين.
  • صداع نابض.
  • قلق وارتباك.

أسباب زغللة العين المفاجئة

يمكن أن تحدث زغللة العين في بعض الحالات بشكل مفاجئ وربما يشير ذلك إلى الإصابة بحالة طبية خطيرة تستدعي التدخل الطبي العاجل، ومن أمثلة هذه الحالات ما يلي: [10]

  • السكتة الدماغية .
  • التعرض لإصابة في الرأس أو العين.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • زرق انسداد الزاوية.
  • الإصابة بعدوى في العين.
  • الصداع النصفي المصحوب بهالة أو أورة.

للمزيد: أسباب زغللة العين المفاجئة

نصيحة الطبي

تتعدد أسباب زغللة العين فقد تنجم عن عوامل بسيطة مثل جفاف العين أو إجهادها، أو تحدث نتيجة عيوب الإبصار مثل قصر أو بعد النظر أو اللابؤرية، بينما في حالات أخرى تكون ضبابية الرؤية عرضًا لأمراض جسدية أو حالات خطيرة. ينبغي عند المعاناة من زغللة العين مراجعة الطبيب لتلقي التشخيص والعلاج المناسب لا سيما إذا حدثت زغللة العين بشكل مفاجئ.