يعتبر استئصال اللوزتين الإجراء الجراحي الشائع للتخلص من مشكلات التهاب اللوزتين المتكرر أو تورمهما، بالرغم من تراجع أعداد جراحة استئصال اللوزتين مؤخراً، لكنها تظل أهم الحلول الجذرية لالتهاب اللوزتين.

يخضع لعملية استئصال اللوزتين الأطفال والمراهقين، تستغرق فترة التعافي من هذا الإجراء الجراحي أقل من أسبوعين.

نشرح بالتفصيل في هذا المقال كل ما يتعلق بعملية استئصال اللوزتين عند الأطفال، والكبار.

استئصال اللوزتين

يعتبر استئصال اللوزتين الخيار الأمثل الذي ينصح به الأطباء للأسباب الآتية: [1] [2] [3]

  • التخلص من التهاب اللوزتين المتكرر، أو المزمن الذي يصل إلى 7 مرات في العام الواحد.
  • علاج مشكلات النوم المرتبطة بالتنفس مثل انقطاع النفس النومي .
  • علاج الشخير العالي والمتكرر لدى الأطفال والمراهقين.
  • التخلص من نزيف اللوزتين.
  • الوقاية من سرطان اللوزتين .

يترتب على التهاب اللوزتين ومضاعفاتها مشكلات صحية للطفل مثل مشكلات في القلب، وتأخر التعلم، ومشكلات سلوكية.

تضاءلت أعداد عملية استئصال اللوزتين حالياً، ورغم ذلك يقوم الجراحون في الولايات المتحدة الأمريكية بعمل نصف مليون جراحة لاستئصال اللوز في العام الواحد.

اقرأ أيضاً: أهم أسباب التهاب البلعوم، وأشهر أعراضه

استئصال اللوزتين عند الاطفال

تبدأ التحضيرات قبل استئصال اللوزتين عند الأطفال بعمل فحص روتيني للطفل، ويمكن أن يطلب الطبيب اختباراً للدم، يحتاج الطفل في عملية استئصال اللوزتين إلى التخدير العام حتى لا يشعر بأي ألم أثناء الجراحة.

نستعرض فيما يأتي بعض طرق إجراء عملية استئصال اللوزتين عند الأطفال: [2]

  • استئصال اللوزتين بالمشرط: تعتبر الطريقة التقليدية التي يزيل فيها الجراح اللوزتين بالمشرط العادي، يستخدم بعد ذلك الكي لإيقاف النزيف.
  • الكي الكهربائي: تستخدم هذه التقنية لإزالة اللوزتين والكي في نفس الوقت لمنع حدوث أي نزيف.
  • استئصال اللوزتين بالحلقة: يلجأ الجراحون إلى هذه الطريقة باستخدام أداة لها حلقة من السلك الرفيع، تحيط هذه الحلقة باللوزتين وتعمل على إزالتها، تتميز هذه الطريقة بتقليل النزيف.
  • استئصال اللوزتين بالموجات: تعتمد هذه الطريقة على اهتزازات فوق صوتية لإزالة اللوزتين ومنع النزيف معاً.

تستغرق هذه الجراحة من 20 دقيقة إلى نصف ساعة على الأكثر، قد تزيد مدة إجراء عملية استئصال اللوزتين في بعض الحالات القليلة.

ينقل الطفل إلى غرفة أخرى بعد الانتهاء من العملية، يراقب الفريق الطبي ضغط الدم وضربات القلب بعد أن ينتهي مفعول المخدر، يستطيع الطفل في أغلب الحالات العودة للمنزل في نفس اليوم.

استئصال اللوزتين للكبار

يقوم الجراح بعمل استئصال اللوزتين للكبار بنفس تقنيات الاستئصال لدى الأطفال، يخضع الشخص للتخدير العام، وتستغرق الجراحة حوالي 45 دقيقة. [5]

يمكن أن يزيل الجراح مع استئصال اللوزتين للكبار اللحمية أيضاً، حيث أنها قريبة من اللوزتين خلف الأنف والحلق، تزال اللحمية فقط في حالات أخرى بجراحة منفصلة. [5]

يشعر المرضى بعد الإفاقة بالغثيان بسبب التخدير، يمكن أن يغادر الشخص إلى المنزل في نفس اليوم إذا لم يكن هناك حالة نزيف شديد من مكان الجراحة، أو فيء شديد، أو صعوبة في التنفس. [5]

للمزيد: هل عملية لحميّة الأنف خطيرة؟

اضرار استئصال اللوزتين

تحدث اضرار استئصال اللوزتين غالباً بسبب التخدير، حيث تظهر ردود أفعال نتيجة تناول بعض الأدوية في فترة ما بعد الجراحة، ومن أمثلة ردود الأفعال مشكلات التنفس.

نسرد فيما يلي بعض مخاطر استئصال اللوزتين خلاف مضاعفات التخدير: [1] [4] [5]

  • حدوث عدوى أثناء أو بعد الجراحة.
  • نزيف شديد.
  • تورم اللسان، أو الحلق.

يتعرض الأطفال في بعض الحالات القليلة إلى الجفاف بسبب عدم شرب كميات كافية من الماء في فترة التعافي من الجراحة، وينصح بعض الأطباء بالعودة مرة أخرى للمستشفى لتلقي السوائل.

للمزيد: التخلص من البنج الكامل (مفعول البنج)