لا يمثل تأخر الدورة الشهرية بضعة أيام مشكلة عند غالبية النساء، فقد يعود ذلك إلى اختلافات طفيفة في جسم المرأة ما بين شهر وآخر، وهي عوامل طبيعية لا تستدعي القلق.

يمكن أن يحدث تأخر الدورة الشهرية بصورة أكبر عند بعض السيدات أو الفتيات، فيستمر أكثر من 5 أيام، وقد يصل لعدة أسابيع، حتى تصبح الدورة فائتة بالفعل، هنا تتساءل السيدات عن علاج تأخر الدورة الشهرية، وهل يختلف علاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات عنه للفتيات؟

نجيب بالمقال عن تلك الأسئلة ونستعرض الطرق المختلفة لعلاج تأخر دم الحيض.

تأخر نزول الدورة الشهرية

لا يعد تأخر الدورة الشهرية مثيراً للقلق إن كان في حدود بضعة أيام قليلة تتراوح من اليوم الواحد إلى 5 أو 7 أيام عن الموعد المعتاد لها، لكن ما زاد عن ذلك يتطلب استشارة الطبيب، للوقوف على الأسباب بدقة، فقد يكون منها ما يستدعي علاج تأخر الدورة الشهرية.

قد تنسى النساء الموعد المعتاد لدورتها الشهرية، لكنها تلاحظ عدداً من الأعراض تخبرها أن الدورة الشهرية سوف تتأخر في هذا الشهر أو أنها محتبسة ولن تنزل، فتشعر بالأعراض التالية: (1)

  • التعب والإرهاق.
  • تجمع السوائل في الجسم والتورم.
  • تأخر الدورة الشهرية حوالي 10 أيام عن الموعد المعتاد.
  • الشعور بالألم والثقل في أسفل البطن ومنطقة الرحم.
  • التوتر وتغير المزاج.
  • إحساس بالخدر والثقل في الثدي.
  • الصداع.

للمزيد: 8 من أشهر أعراض تأخر الدورة الشهرية

متى يجب علاج تأخر الدورة الشهرية؟

يجب على المرأة التواصل مع الطبيب بهدف تشخيص السبب وطلب علاج تأخر الدورة الشهرية، خاصة مع الحالات التالية: (2)

  • تأكدت المرأة من تأخر الدورة الشهرية وغيابها أكثر من 10 أيام وتكرر ذلك لأكثر من شهر، حتى وصل معدل تكرار تأخر الدورة الشهرية إلى ما يتراوح بين 3 أو 6 أشهر.
  • لم ترى الفتيات المراهقات دم الحيض حتى وصلن سن 16، ينصح بزيارة الطبيب لطلب علاج تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء.
  • يجب على السيدة التي تنزف بين الدورات الشهرية أو بعد الجماع، أو تلاحظ عدم تكرر الدورة الشهرية بانتظام واتيانها في مواعيد غير متوقعة، تناول علاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات بعد التأكد من عدم وجود حمل.
  • اقرأ أيضاً: ما هي المدة الطبيعية لتاخر الدورة الشهرية؟

    علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

    تتشابه أعراض الدورة كثيراً مع أعراض الحمل المبكر، لذا يجب التأكد تماماً من عدم وجود حمل قبل البدء في علاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات، عن طريق اجراء اختبار الحمل في الدم بعد تأخر الدورة الشهرية لما يزيد عن 7 أيام.

    تتلخص طرق علاج تأخر الدورة الشهرية لغير المتزوجة والمتزوجة أيضاً في النقاط الآتية: (3)(4)

    العلاج الهرموني

    غالباً ما يعود تأخر الدورة الشهرية إلى ضعف التبويض، وبالتالي نقص في الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين والبروجيستيرون ، يمكن استخدام أقراص منع الحمل الهرمونية لتعويض النقص في الهرمونات، مما يرفع من مستوياتها ويؤدي إلى نزول الدورة وتنظيم أوقاتها.

    يساعد العلاج الهرموني أيضاً في الحد من آلام وأعراض الدورة وتثبيت معدل النزيف، وهو من أشهر أساليب علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، وفي بعض الأحيان يغير الطبيب نوع أقراص منع الحمل الذي تستخدمه السيدة إلى نوع آخر إن كان هو السبب في تأخر الدورة.

    وزن مناسب

    يؤثر نقص دهون الجسم أو زيادتها سلباً على انتظام الدورة الشهرية، خاصة لدى المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ويعانين من السمنة، يساعد فقدان الوزن في هذه الحالة على خفض نسب هرمون التيستوستيرون، والأنسولين، فتتحسن عملية الإباضة ، أما النصيحة الخاصة باكتساب بعض الوزن فهي مناسبة لعلاج تأخر الدورة الشهرية للبنات المهووسات بفقدان الوزن والنحافة الشديدة.

    يمكن الاستعانة باخصائي تغذية لوصف الأطعمة الصجية المناسبة لكل امرأة تبعاً لظروفها، حيث من الممكن تنظيم الهرمونات بواسطة نوع الغذاء.

    اقرأ أيضاً: علاج تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب

    الاتزان النفسي

    تتأثر الدورة الشهرية كثيراً بالحالة المزاجية للمرأة، حيث يعد التوتر، والقلق، والعصبية من أشهر أسباب تأخر الدورة الشهرية، لذا قد ينصح الطبيب بالاسترخاء، والهدوء، والابتعاد عن التوتر العصبي، ويطلب الدعم النفسي من المحيطين، خاصة لمن يعانين من اضطرابات الأكل.

    الأدوية

    تستخدم الأدوية في علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات 3 شهور أو أكثر أو عند المتزوجات أيضاً بهدف استعادة توازن هرمونات الجسم، وذلك تبعاً للسبب الذي أدى إلى عدم انتظام الحيض، مثل الآتي:

    • دواء الميتفورمين: الذي يصفه الطبيب لخفض انسولين الدم ويكثر استخدامه لعلاج حالات تكيس المبايض.
    • الثيروكسين: لعلاج قصور الغدة الدرقية.

    الجراحة

    يمكن أن يكون السبب في نأخر الدورة الشهرية في بعض الحالات هو وجود ندبات أو مشاكل هيكلية في الرحم، أو قنوات فالوب، هنا يضطر الطبيب للجراحة لإصلاح تلك المشاكل خاصة في حالة الرعبة في إنجاب الأطفال، ما يجعل الجراحة خياراً مناسباً لعلاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات.

    للمزيد: ما هي مخاطر تأخر الدورة الشهرية؟