تعد التهابات الأذن من العدوى شائعة الانتشار، حيث يمكن للأذن أن تلتقط عدوى بكتيرية، أو فيروسية، أو فطرية، قد تصيب العدوى الأذن الداخلية أو الأذن الخارجية، ولكن غالباً ما تكون العدوى في الأذن الوسطى وهو الجزء الذي يقع خلف طبلة الأذن، حيث سرعان ما يختفي التهاب الأذن الداخلية والخارجية من تلقاء نفسه.

ما هي مدة علاج التهاب الأذن الوسطى؟ قد يعاني المريض من التهاب الأذن حاد الألم ولكنه يشفى في خلال مدة قصيرة، أو من التهاب الأذن المزمن، الذي يرافق المريض لفترات طويلة، أو يتكرر باستمرار على مدار العام. نناقش بالمقال طرق علاج التهاب الاذن.

التهاب الأذن الوسطى

تتسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية في التهاب الأذن الوسطى، الذي يكون ناتجاً عن البكتيريا العقدية الرئوية أو المستديمة النزلية التي أدت إلى انسداد قناة استاكيوس (تمتد من الأذن إلى مؤخرة الحلق)، يؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في الأذن الوسطى.

توجد عدة عوامل تؤدي إلى انسداد قناة استاكيوس منها الإصابة بالحساسية، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو التعرض لتيارات الهواء المختلفة، أو وجود مخاط زائد، بالإضافة إلى التدخين.

يمكن أن يتسبب التهاب اللحمية (غدد في سقف الحلق خلف الأنف) في انسداد قناة استاكيوس، حيث تنتقل العدوى من اللحمية إلى قناة استاكيوس مما يتسبب في انسدادها. (1) (3)

اقرأ أيضاً: آلام الأذن وأسبابها

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الأذن

يعد الأطفال هم الأكثر عرضة لالتهاب الأذن، نظراً لقصر وضيق قناة استاكيوس لديهم، حتى أن نسبة الأطفال المصابين بالتهاب الأذن الحاد قد تصل إلى 80%. ومن العوامل الأخرى التي ترفع من فرص الإصابة بعدوى الأذن ما يلي ذكره:

  • الذكور أعلى إصابة من الإناث.
  • استخدام اللهاية وزجاجة الرضاعة مع الأطفال الرضع.
  • التدخين والتعرض لدخان السجائر.
  • الأطفال حديثي الولادة ناقصي الوزن.
  • عدم الحصول على الرعاية الصحية والاهتمام.
  • التعرض لدرجات حرارة مختلفة ارتفاعاً وهبوطاً.
  • تغير الارتفاع عن سطح الأرض كما في الطيران.
  • الأطفال في دور الحضانة أكثر عرضة من المتواجدين في المنزل. (4) (5)

اقرأ أيضاً: التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال

أعراض التهاب الأذن الوسطى

تتمثل أعراض التهاب الأذن الوسطى في الأعراض الآتية: (1) (5)

  • الإحساس بألم شديد داخل الأذن.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • الإرهاق والتعب.
  • مشاكل في السمع.
  • إفرازات من الأذن.
  • الشعور بالضغط أو الامتلاء بالسوائل داخل الأذن، وهو من أشهر أعراض التهاب الأذن الوسطى.
  • الرغبة في حكة الأذن.
  • تقشر الجلد داخل وخارج الأذن.
  • الصداع.

اقرأ أيضاً: أعراض التهاب الأذن وأهم الأسباب

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال

بالإضافة إلى أعراض التهاب الأذن لدى البالغين، يلاحظ الآباء على الأطفال والرضع الصغار عدداً من الأعراض مثل:

  • فرك أو شد آذانهم.
  • عدم التفاعل مع الأصوات.
  • القلق والعصبية.
  • العزوف عن الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • عدم الاتزان.

يوصى الآباء بسرعة استشارة الطبيب في حالة ملاحظة الأعراض السابقة، خاصة مع الأطفال أقل من 6 أشهر، لطلب علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.(3) (4)

اقرأ أيضاً: 3 أسباب لالتهاب الأذن الداخلية

علاج التهاب الأذن

يتسائل العديد من الأشخاص عن مدة علاج التهاب الأذن الوسطى، تشفى معظم حالات التهاب الأذن دون تدخل طبي في خلال أسبوع على الأكثر، ويمكن علاج التهاب الأذن عند الكبار والأطفال بإحدى الطرق التالية:

علاج التهاب الأذن في المنزل

يمكن علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل دون الحاجة إلى الاستشارة الطبية، في حال كان الالتهاب خفيفاً بالترتيبات التالية:

  • وضع قطعة قماش دافئة على الأذن.
  • تناول مسكنات الألم، و مضادات الالتهاب، ومزيلات الاحتقان التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومناسبة لعلاج التهاب الأذن بالمنزل.
  • استخدام قطرات الأذن الموضعية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتعد القطرة المطهرة والمسكنة هي أفضل قطرة لالتهاب الأذن.
  • عدم النوم على الأذن المصابة.
  • التخلي عن عادة تنظيف الأذن وإدخال الأجسام بها. (2)

اقرأ أيضاً: غسل الاذن: المسموح والممنوع

للمزيد: علاج التهاب الأذن بزيت الزيتون

علاج التهاب الأذن طبياً

يشخص الطبيب حالة التهاب الأذن بدقة محدداً نوع العدوى، وتبعاً لذلك يصف الطبيب العلاج المناسب، ففي حالات العدوى البكتيرية يتلقى المريض المضادات الحيوية، التي لا يجب استعمالها في حالات العدوى الفيروسية، بالإضافة إلى مسكنات الألم، ومضادات الالتهاب.

قد يكون العلاج موضعياً على شكل نقط، أو مرهم، أو عن طريق الفم على شكل كبسولات أو أقراص تبعاً لشدة الحالة، فهي من أهم طرق علاج التهاب الأذن عند الكبار بالادوية.

يتريث الطبيب في وصف المضادات الحيوية للأطفال في حالات علاج التهاب الأذن للأطفال، ويعتمد في البداية على مضادات الالتهاب والمسكنات فقط، لتجنب مقاومة المضادات الحيوية، لكنه قد يلجأ إليها في حالة عدم تحسن الحالة خلال 3 أيام من العلاج. (2)(5)

اقرأ أيضاً: علاج التهاب الحلق والاذن

علاج التهاب الأذن بالجراحة

يلجأ الطبيب إلى الجراحة كحل أخير في الحالات المتقدمة، بعد فشل علاج التهاب الأذن بالطرق الأخرى، حيث توضع مجموعة من الأنابيب في طبلة الأذن بهدف إخراج السوائل المتجمعة في الأذن.

تثبت هذه الأنابيب بطبلة الأذن، لتسقط بعد جفاف السوائل، وتلتئم تلك الثقوب بعدها دون تدخل أو قد يغلقها الطبيب بجراحة أيضاً. (2) (4)

اقرأ أيضاً: ما هو الصملاخ أو المادة التي تفرزها الأذن