يعد التهاب المهبل أكثر أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي السفلي للمرأة، حيث توجد عوامل كثيرة تتسبب في التهاب المهبل منها التقاط العدوى، والإصابة بالحساسية، أو تهيج المهبل، وغيرها من العوامل.

يمكن علاج التهاب المهبل بسهولة عن طريق المضادات الحيوية، وغيرها من العلاجات، لكن يفضل البعض تجربة العلاجات الطبيعية أولًا قبل الاستعانة بالأدوية، نناقش بالمقال طرق علاج التهاب المهبل في المنزل، ونشرح بعض النصائح للحفاظ على توازن المهبل. (1)

ما هو التهاب المهبل؟

يسبب التهاب المهبل (بالإنجليزية: Vaginitis) إزعاجًا وعدم راحة للمرأة عند الإصابة به، حيث ينتج عنه العديد من الأعراض المؤلمة غير المريحة خاصة مع تكرار الإصابة، ويعتبر التهاب المهبل البكتيري أكثر أنواع التهاب المهبل انتشارًا للنساء في سن الإنجاب ما بين 14 و49 عامًا. (2)

يتميز التهاب المهبل بالأعراض التالية: (1)(2)

للمزيد: اسباب الالتهابات المهبلية

علاج التهاب المهبل في المنزل

يعتبر الانتظار بضعة أيام وعدم فعل أي شيء هو الخطوة الأولى لعلاج التهاب المهبل في المنزل، حيث غالبًا ما تختفي الأعراض دون تدخل في الحالات الخفيفة، كما يمكن تجربة بعض طرق علاج التهاب المهبل والحكة في البيت قبل اللجوء إلى الأدوية، من ضمن تلك الطرق ما يلي ذكره: (3)

علاج قصير المدى

يحتوي المهبل على أنواع من البكتيريا تعيش فيه بصورة طبيعية في توازن، يعبر عن ذلك التوازن بالرقم الهيدروجيني الحامضي للمهبل، قد يحدث في المهبل ما يخل بهذا الاتزان، مما يسبب نمو أحد أنواع بكتيريا المهبل عن الآخر، تعتمد طرق علاج التهاب المهبل في المنزل قصير المدى على إعادة ذلك التوازن ثانية، ومنها ما يلي: (3)(4)

  • تناول البروبيوتيك: يفيد تناول الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك والمحتوية على البكتيريا الحية مثل الزبادي، وبعض المكملات الغذائية في إعادة توازن حموضة المهبل، وهو من الطرق الآمنة لعلاج التهابات المهبل في المنزل.
  • حمض البوريك: يتميز حمض البوريك بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات أيضًا، يفيد غسول من حمض البوريك في تقليل أعراض التهاب المهبل والحد من الحكة المزعجة، وهو يتوافر في الأسواق على شكل مسحوق أبيض، أو أقماع حمض البوريك.
  • الامتناع عن ممارسة الجماع حتى تمام الشفاء.
  • حمام الماء: يساعد الجلوس في حمام من الماء الفاتر مدة 10 أو 15 دقيقة يوميًا في الحد من أعراض التهاب المهبل.
  • تناول مكملات الثوم: لا يوجد دراسات وافية تثبت أثر الثوم في علاج التهابات المهبل، لكنه من الطرق الآمنة التي يمكن استخدامها للتقليل من أعراض التهاب المهبل.
  • اقرأ أيضًا: كيف يمكن علاج التهاب شفرتي المهبل

    علاج طويل المدى

    تفيد بعض الخطوات والنصائح التي يوصى باتباعها في الحياة اليومية في علاج التهابات المهبل، بل والوقاية منها أيضًا، نذكر بعضًا منها فيما يلي: (3) (4)

  • تجنب الصابون والمستحضرات الشخصية المعطرة في المنطقة التناسلية.
  • عدم استعمال الدش المهبلي، والاكتفاء بغسل المهبل من الداخل بالماء فقط.
  • تناول جرعات من فيتامين د، حوالي 2000 وحدة دولية يوميًا، يساعد فيتامين د في الوقاية من التهابات المهبل.
  • ارتداء الملابس الواسعة غير الضاغطة على الحوض والمهبل، واختيار الملابس الداخلية الفضفاضة المصنوعة من القطن.
  • تجنب وضع الأطعمة أو الزيوت داخل المهبل مثل خل التفاح، أو زيت جوز الهند، أو زيت الأفوكادو، قد تسبب كل تلك الأطعمة وغيرها تهيج المهبل وتورمه.
  • للمزيد: علاج الالتهابات المهبلية

    نصيحة الطبي

    يصيب التهاب المهبل النساء بصور منتشرة وواسعة، تفضل بعض السيدات علاج التهابات المهبل في المنزل، ومنها تناول المأكولات المحتوية على البروبيوتيك ومكملات الثوم، أو الجلوس في حمامات الماء الساخن، بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة المهبل بالماء فقط وعدم استخدام المواد المعطرة أو إدخال أي مأكولات أو زيوت داخل المهبل، يوصى بسرعة استشارة الطبيب عند استمرار الأعراض أو زيادة حدتها.

    للمزيد: علاج التهابات المهبل بالملح